احفظوا أولادكم

آخر تحديث : الإثنين 1 يناير 2018 - 1:33 صباحًا
احفظوا أولادكم
بسيم جناني
بسيم الجناني
بسيم الجناني
بقلم - بسيم الجناني
عدن نيوز - كتابات :

عبدالحكيم الضحياني عينه الحوثي وكيل وزارة الشباب وآخر طبينة للضحياني يدعى أسامة ساري طرحوه وكيل الشباب لشؤون الفتاة وهو المنصب الوحيد الشاغر بديلاً لنورا الجروي التي أنضمت للشرعية.

ومن المعروف أن وزراء الحوثي ووكلاءه ماعندهم غير محافظة الحديدة يحكموها ويهنجموا فيها ويزوروا منشآتها وإيراداتها ويشعروا بالفشرة وأنه وزير فعلا خاصة إذا لقي له شوية مطبلين يقولوا لهم حاضر مرحباً.

وبات تحرير الخوخة يهدد عرش هذه العصابة والمحافظة التي ينهبون خيراتها فبدأو بالحشد لها وإعلان حالة طوارئ عسكرية في كل المجالات ولم يعد للمحافظة أي نشاط مدني عدا الصحة المهدد هو أيضاً بالإنهيار وبدأت أساليب الحشد الحقيرة التي يتم الإبتزاز فيها والتهديد وغيرها.

المعتوهان وكلاء شباب الحوثي أسامة والضحياني فكروا بفكرة ساذجة غبية على أساس أنها خطيرة وذكية جداً ولأجل أن يكون لهم بصمة في حشد الشباب للجبهة ولكن عن طريق وزارة الشباب والرياضة التي يسيطروا عليها.

فجاءوا للحديدة وأجتمعوا اليوم السبت بقيادة مكتب الشباب والرياضة والأندية والإتحادات وطرحوا عليهم إقامة مهرجان رياضي شبابي ل 26 لعبة بمديريات الجنوب حيس والجراحي وزبيد وبيت الفقيه ومديريات أخرى ، تخيلوا مهرجان شبابي رياضي وحشد كبير في مديريات مشتعلة وتحت القصف والنار على مدار 24 ساعة وفي هذا التوقيت..!!

وطلبوا من كل الأندية في محافظة الحديدة رفع كشف بأسماء الشباب المشاركين في المهرجان وتحفيز أي نادي سيرفع أكبر عدد من الشباب بحيث سيتم تأثيت مقره ، بعض تلك الأندية شكت من عدم وجود لاعبين وإمكانيات للمشاركة ، فتم تهديد جميع الاندية من لم سيشارك سيتم شطبه من الإتحاد وأي إتحاد سيتعذر سيتوقف ويحال مسؤوليه للتحقيق.

حينها دق الرجل الهمام مدير مكتب الشباب والرياضة المدعو خالد شامي القادم من مديرية الزيدية صدره للوكلاء وألتزم لهم بنجاح الحشد للجبهات تحت لافتة المهرجان الشبابي الرياضي وسيتم تدشينه غداً أو بعد غدٍ.

نصيحتي لكل أب وأم في محافظة الحديدة خاصة أولياء أمور الشباب المنضوين بالأندية الرياضية أحفظوا أولادكم فهؤلاء الشرذمة يستخدمون أبناء وشباب المحافظة وقود لحربهم وتأمين مواقعهم وإستمرار تسلطهم على المحافظة بحجة أن أبنائها يدافعون عنها ، والله إننا نتألم لما يحدث من قتل وإقتتال يذهب فيها خيرة أبناء المحافظة وتتناثر جثتهم ويساقون لمجازر جماعية بشكل يومي في المديريات الجنوبية وأغلبهم أطفال وشباب في مقتبل العمر.

أحفظوا أولادكم أحفظوا أولادكم أحفظوا أولادكم .. فالمخطط كبير اللهم بلغت اللهم فأشهد.

بسيم الجناني