أمهات المختطفين تجدد مطالبتها بالكشف عن مصير المخفيين وإطلاق سراحهم

6 يوليو 2020
أمهات المختطفين تجدد مطالبتها بالكشف عن مصير المخفيين وإطلاق سراحهم

أمهات المختطفين تجدد مطالبتها بالكشف عن مصير المخفيين وإطلاق سراحهم

عدن نيوز - متابعات :

جددت رابطة أمهات المختطفين في عدن اليوم الاثنين مطالبتها المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا بالكشف عن مصير المخفيين قسرا وإطلاق سراح المعتقلين تعسفيا.

وقالت الرابطة في بيان لها خلال وقفة احتجاجية أمام مقر ما يسمى” الإدارة الذاتية” في جولدمور إنها التقت رئيس اللجنة المكلفة من الانتقالي بالنزول إلى السجون “القاضي نبيل جويح” وعضو اللجنة “المحامية ذكرى معتوق” وتم تسليمهم مذكرة من أمهات المخفيين والمعتقلين، كما سُلمت لهم كشوفات المخفيين والمعتقلين.

وأضافت أن اللجنة وعدت الأمهات بمتابعة قضية المخفيين قسراً والمعتقلين تعسفاً وقيامهم بزيارة سابقة لسجن بئر أحمد، وبزيارات قادمة لكل السجون الأخرى من ضمنها السجون الغير قانونية.

وأشارت إلى أن اللجنة طالبت أهالي المخفيين قسرا والمعتقلين تعسفا للحضور للجنة وتقديم جميع بيانات الاعتقال والإخفاء وكافة المعلومات حتى يسهل عليهم البحث عن جميع المختطفين.

وفي مارس/ آذار 2018، أصدرت النيابة الجزائية في عدن قرارا بالإفراج عن المعتقلين في سجن “بئر أحمد”، ممن لم يثبت تورطهم بارتكاب أعمال جنائية، إلا أنه لم يتم تنفيذ القرار حتى اليوم.

وحسب منظمات دولية حقوقية، بينها “هيومن رايتس ووتش” توجد في عدن مرافق احتجاز غير رسمية وسجون سرية ويتم منع أهالي المعتقلين من زيارتهم.

ويتحكم المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيًا بزمام الأمور في عدن، العاصمة المؤقتة لليمن، منذ أغسطس/ آب الماضي، وتشهد المدينة تردي في الوضع الصحي والخدمي، وتفشي واسع للأوبئة أودت بحياة المئات.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى