الصحفيون اليمنيون .. مخاطرة من اجل الحقيقة

5 أغسطس 2018
الصحفيون اليمنيون .. مخاطرة من اجل الحقيقة
عدن نيوز: مواقع

وثق اعلامي يمني جانبا من المخاطر التي يواجهها مع فريقه الاعلامي، ومثلهم بقية الصحفيين اليمنيين، اثناء تغطيتهم لسير معارك الجيش الوطني مع الميليشيات الانقلابية بمحافظتي الجوف وصعدة شمال اليمن والتي نشرها عبر قناته في اليوتيوب تحت عنوان “لحظات فارقة من وحي المعارك” .

وقال أسامة فراج الذي يعمل مراسلا لقناة “يمن شباب” في تصريح لـ”العربية”، إنه ينقل كواليس التغطيات الإعلامية مع فريقه في مختلف جبهات القتال، وقصص المقاتلين من جبل إلى جبل.

وذيل فراج منشوره في قناته باليوتيوب بهاشتاغ “#المخاطرةمن_اجل_الحقيقة” لافتا الى ان الهدف من هذا التوثيق الكشف عن المخاطر التي يواجهونها في سبيل نقل حقيقة سير المعارك للرأي العام التي يسعى اعلام الميليشيات لتضليلها .

وأوضح فراج في المقاطع التي رصدها جانبا من المعارك التي تدور بمديرية باقم شمال صعدة، ووعورة الطريق التي يسلكها الجيش، وسط وابل من الرصاص وحقول من الألغام التي زرعتها الميليشيات.

وظهر من خلال الفيديو الذي حصلت عليه “العربية”، وهو يوثق لحظة اشتباكات بين الجيش اليمني والميليشيات، كما بين مختلف الظروف التي عاشها وسط المعارك، سواء بين المطر والرياح أو الليل والنهار، مختتما إياه بجزء من نتائج تضحيات الصحافيين، آخرهم مصوره الذي قتل الأسبوع الماضي عيسى النعمي.

هذا و تواجه الصحافة اليمنية منذ انقلاب الميليشيات حربا شاملة دفع ثمنها روادها بحياتهم وامنهم ومعيشتهم ، كما عملت الميليشيات الحوثية منذ الوهلة الاولى على تدمير حرية الرأي لمعرفتهم بخطرها على مشاريعهم الهدامة .