لماذا لا يحظى الدور الإماراتي بأي قبول في أوساط المجتمعين اليمني والصومالي؟!

24 أبريل 2018
لماذا لا يحظى الدور الإماراتي بأي قبول في أوساط المجتمعين اليمني والصومالي؟!
عدن نيوز - متابعات

تؤكد الشواهد أن الدور الإماراتي المشبوه في الصومال لا يحضى بأي قبول في أوساط المجتمع الصومالي الذي عبر عن أسفه الشديد واستنكاره لما تقوم به الامارات من محاولات لزعزعة أمن واستقرار بلاده كما هو الحال في اليمن حيث يرفض المجتمع اليمني سياسة الامارات الاستعمارية تحت مسميات وهمية.

وتعود أسباب هذا الرفض الشعبي لدور الامارات إلى أن ما تقدمه يعتبر مشروطا ومرتبطا بأجندات خفية اقليمية ودولية يدفع الصومال ثمنها باهظا حاليا ومستقبلا.

وتكشف الشواهد حقيقة الدور الاماراتي في زعزعة امن واستقرار الصومال لتحقيق مآرب شخصية متمثلة بتوسيع نشاطها الإستيطاني المستمر منذ أعوام وكذا استغلال الصومال لتحقيق مآرب ومطالب ذات أهداف ضيقة كما هو الحال الآن في اليمن.

وتسعى الامارات بشتى الطرق الى الاستحواذ على الشريط الساحلي للممر المائي الدولي عبر بسط سيطرتها على الموانئ والمدن الساحلية في اليمن والصومال وانشاء القواعد العسكرية في عدد من الجزر الواقعة في البحر الأحمر والبحر العربي مستغلة تواجدها ضمن دول التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية.