توتر في أبين بعد قصف الإنتقالي المدعوم إماراتيا مواقع الجيش

22 مارس 2020
توتر في أبين بعد قصف الإنتقالي المدعوم إماراتيا مواقع الجيش

تشهد محافظة أبين جنوب اليمن توتر بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الإنتقالي المدعوم إماراتيا بعد قيام الأخيرة بقصف مواقع الجيش.

وقال مصدر عسكري إن مليشيا المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات قصفت اليوم الأحد مواقع عسكرية تابعة لقوات الجيش بمدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين.

وأضاف المصدر إن”حالة استعداد شهدتها مواقع قوات الجيش في منطقة “قرن الكلاسي” التابعة لبلدة شقرة الساحلية شرق محافظة أبين بعيد تعرض مواقعها لقصف بقذائف الهاون يعتقد أنها أُطلقت من بلدة “الشيخ سالم” جنوب شرق مدينة زنجبار حيث تتمركز قوات تابعة للإنتقالي”.

وأفاد إن القصف لم يخلف أي خسائر بشرية أو مادية في مواقع قوات الجيش في قرن الكلاسي في حين لم تتبن التشكيلات التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي القصف حتى الآن.

وتتمركز قوات الصاعقة ووحدات من ألوية الدعم والإسناد التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي في منطقة الشيخ سالم وهي أول المواقع الخاضعة لسيطرة المجلس المدعوم إماراتيًا من إتجاه مديرية زنجبار.

ومنذ أيام تشهد محافظتي عدن وأبين تصعيد وتحشيد عسكري من قبل المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا عقب اندلاع توتر بينه وبين القوات السعودية في مطار عدن الدولي.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى