اسرة النسيين شاهد على إرهاب دولة الامارات في شبوة … الحلقة الاولى

20 سبتمبر، 2019 12:53 ص
اسرة النسيين شاهد على إرهاب دولة الامارات في شبوة … الحلقة الاولى
عدن نيوز - خاص:

منذ بدأت الامارات بتشكيل النخب العسكرية التابعة لها في محافظتي شبوة وحضرموت والدعم العسكري والمالي الا محدود لمليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي عانت الكثير من الاسر من انتهاكات مليشيات الامارات المختلفة في محافظتي حضرموت وشبوة.

معاناة اسرة النسيين
تعرض ثلاثة شبان من أبناء قبيلة النسيين بمديرية مرخة الى اختطاف واخفاء قسري من قبل مليشيات النخبة الحضرمية بالقرب من مطار الريان عقب سيطرة الامارات على المكلا.

احد أقارب الضحايا تحدث الى “عدن نيوز” وقال ان أبنائنا كانوا يعملون في المكلا على متن سيارة اجرة وصادف اليوم الذي اعتقلوا فيه ان كانوا مع بعض على متن احد سياراتهم التي يعملون بها كتاكسي.

وأضاف وفي وقت الظهيرة وعند مرورهم في طريق الريان اعترضتهم النخبة الحضرمية وقامت باختطافهم ومصادرة سيارتهم الشخصية، وكان اخر اتصال تلقيناه من احدهم انه الان تم ايقافنا في خط الريان وتم اعتقالنا من النخبة الحضرمية.

وأشار اننا قمنا حينها بالمتابعة الجهات المختصة بمحافظة حضرموت التي اكدت ان أبنائهم ليسوا موجودين في سجون الأجهزة الأمنية والشرعية وطالبوا مننا وقت للتأكد خل هم معتقلون لدى الاماراتيين في سجن مطار الريان.

وبعد التأكد تم اخبارنا ان الاماراتيين اعتقلوهم وهم متواجدون في سجون الريان لكننا لم نتمكن من اخراج تصريحات لكم بزيارتهم.

ونوه اننا تواصلنا مع الكثير من القيادات في الشرعية للافراج عن أبنائنا او تقديمهم للمحاكمة في حال ارتكبوا أي جريمة لكننا فشلنا في ذلك، وقد منا حينها بعمل قطاع قبلي للناقلات الكهرباء بمحافظة شبوة للضغط على سلطتها لمتابعة والكشف عن مصير أبنائنا المجهول.

ولفت انه وبعد مواصلات واتصالات شكلة السلطات المحلية بالمحافظة في حينها لجنة خاصة برئاسة الوكيل ناصر القميشي لمتابعة قضية أبنائنا مع السلطات في حضرموت وتقديمهم للمحاكمة في حال قيامهم باي اعمال تخريبية او جنائية ولكن اللجنة فشلت في ذلك، ووصلتنا معلومات من مصادر انه تم تصفيتهم واعدامهم في مطار الريان بعد تعذيبهم.

والمح الى ان اسرة المختطفين واقاربهم وامهاتهم وابائهم وزوجاتهم يعانون المر والالم نتيجة عدم معرفتهم مصير ابنائهم هل ما زالوا على قيد الحياة ام ان خبر اعدامهم وتصفيتهم صحيح.

وطالب من المنضمات الحقوقية والإنسانية والسلطات الشرعية للكشف عن مصير أبنائهم الذين يمر عليم اكثر من ثلاث سنوات دون معرفة مصيرهم.

سيتم نشر قصة ومعاناة اسرة أخرى في وقت اخر.