مقتل وإصابة عدد من عناصر الإنتقالي المدعوم إماراتيا باشتباكات مع أبناء القبائل في لحج

30 أغسطس 2019
مقتل وإصابة عدد من عناصر الإنتقالي المدعوم إماراتيا باشتباكات مع أبناء القبائل في لحج

عدن نيوز - متابعة خاصة:

قُتل وأصيب عدد من عناصر الحزام الأمني التابع للمجلس الإنتقالي المدعوم إماراتيا باشتباكات مع أبناء القبائل في محافظة لحج.

وقالت مصادر محلية أنه قُتل 2 على الأقل من مليشيا الانتقالي الجنوبي الانقلابية المدعوم إماراتياً وأصيب اثنين آخرين بمديرية صبر بمحافظة لحج عقب اشتباكات مع مسلحين قبليين من أبناء الصبيحة.

وأضافت المصادر إن مليشيا المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتياً استحدثت نقاط تفتيش بمديرية صبر في محافظة لحج والذين قاموا بالاساءة لمارين من أبناء قبيلة الصبيحة وهو ما انتهى بحدوث اشتباكات مسلحة.

وأفادت أن الاشتباكات خلفت جريحين اثنين من قبائل الصبيحة فيما سقط قتيل وجريحين من أفراد مع مليشيا الانتقالي الجنوبي.

وأشارت إلى أن القيادي بقوات العمالقة العميد حمدي شكري وهو أحد الشخصيات الاجتماعية المحسوبة على قبائل الصبيحة تدخل لنزع فتيل النزاع حيث تم الاتفاق على استبدال أفراد الانتقالي المتواجدين في النقاط العسكرية بمديرية صبر بآخرين من الصبيحة كونهم اقرب للمنطقة.

وتشهد العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات الجنوبية المجاورة انتهاكات بالجملة واغتيالات واعمال اختطاف واقتحام للمنازل على أسس مناطقية اعادت لأذهان المواطنين الحرب الأهلية التي شهدتها المحافظات الجنوبية في العام 1986.

 
كلمات دليلية
رابط مختصر