” إقلبوا الطاولة على رأس الإمارات”..  قيادي مؤتمري يكشف حقيقة انسحاب الإمارات من اليمن

15 يوليو 2019
” إقلبوا الطاولة على رأس الإمارات”..  قيادي مؤتمري يكشف حقيقة انسحاب الإمارات من اليمن
عدن نيوز - متابعات خاصة :

كشف قيادي بارز في المؤتمر الشعبي العام حقيقة انسحاب القوات الاماراتية الشريك الابرز في تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية من الاراضي اليمنية.

وقال القيادي المؤتمري ياسر اليماني أن انسحاب الامارات من اليمن اكذوبة كبرى موضحاً أنها انسحبت من مأرب لكنها اعادت تموضعها في محافظات شبوة وحضرموت، داعياً الجميع إلى “قلب الطاولة على رأس الإمارات” حد تعبيره.

ولفت اليماني الى ان الامارات لها مطامع في اليمن ولا يمكنها التخلي عنها داعياً الى عدم تصديق ما تروج له وسائل الاعلام الاماراتية والموالية لها.

ودعا اليماني في تسجيل مصور نشره على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك جميع القوى السياسية اليمنية المختلفة الى توحيد صفها والبحث عن بدائل لإنقاذ اليمن، منوهاً الى أن الامارات طوال خمس سنوات وهي تروج على انها دخلت الحرب من اجل تحرير اليمن واستعادة الشرعية وهذه بحد ذاتها ” أكبر كذبة في التاريخ” وفق تعبيره.

وعاد اليماني ليؤكد أن الامارات كما روجت لكذبة دخولها الحرب في اليمن من أجل استعادة الدولة التي اغتصبتها مليشيا الحوثي ها هي اليوم تروج لكذبة اخرى وتدعي انها انسحبت من اليمن بعد خمس سنوات من الدمار والقتل وتغذية الفوضى والهدف اطالة الحرب حتى لــ20 سنة قادمة.

وأوضح اليماني في تسجيله الذي رصده “عدن نيوز” ان الادعاء الاماراتي بالانسحاب من اليمن تمثل في انسحابها من معسكر واحد في محافظة مأرب فقط وكان الهدف من هذا الانسحاب هو تفجير صراع داخل هذه المحافظة المستقرة والتي لم تخضع لسيطرة الامارات، لافتاً إلى ان القوات الاماراتية اعادت انتشارها في محافظات شبوة وحضرموت وتقوم بتمويل المليشيات التي اسستها لمواجهة الحكومة الشرعية والرئيس هادي.

وانتقد اليماني التواجد الاماراتي في محافظتي سقطرى وحضرموت وهي المحافظات التي لم تصل إليها مليشيا الحوثي وتقع تحت سيطرة الحكومة الشرعية، فما الداعي لتواجد القوات العسكرية الاماراتية هناك اذا كان الهدف هو تحرير اليمن من مليشيا الحوثي ومواجهة التمدد الايراني في المنطقة.

واستعرض اليماني الاسباب التي دعت الامارات الى دخول الحرب في اليمن وهي السعي إلى على نهب ثروات ومقدرات الشعب اليمني والاستيلاء على الموانئ اليمنية وتعطيلها وايقاف المطارات وتدمير البنية الاقتصادية لليمن “وتحويل ابنائه الى شحاتين لديهم” حد قوله.

وكانت الامارات قد اعلنت في وقت سابق انها خفضت قواتها المتواجدة في اليمن.

وأكدت مصادر عسكرية في الجيش الوطني بمحافظة مأرب انسحاب جميع عناصر القوات الإماراتية من مقر قيادة التحالف العربي بمأرب.

وقالت المصادر إن القوات الإماراتية سحبت منظومة الدفاع الصاروخي (الباتريوت) وعناصرها المتواجدة في مأرب من وحدات الاستخبارات والاستطلاع والمراقبة الجوية والالكترونية والحماية والقيادة العامة.