كاتب خليجي: مصالح الامريكيين تقتضي إنهاء القتال وإعادة الشرعية في اليمن

20 مارس 2018
كاتب خليجي: مصالح الامريكيين تقتضي إنهاء القتال وإعادة الشرعية في اليمن
عدن نيوز - متابعات :

قال كاتب سعودي، إن الحرب الدائرة في اليمن منذ ثلاثة سنوات، تأتي ضمن الملفات التي سيناقشها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

ويصل بن سلمان اليوم الثلاثاء، إلى الولايات المتحدة الأمريكية في إطار زيارة يجري خلالها لقاءات مع ترمب والمسؤولين الأمريكيين.

وأوضح عبد الرحمن الراشد، رئيس التحرير السابق لصحيفة “الشّرق الأوسط” والمدير العام السابق لقناة العربيّة، في مقال له، أن “للأميركيين مصالح تقتضي إنهاء القتال وإعادة الشرعية في اليمن من أجل القضاء على تنظيم القاعدة ووقف التدخل الإيراني من خلال وكيلها الحوثي.

وذكر أن وقف الحرب في اليمن من دون حسم سياسي أو عسكري سيزيد من المأساة الإنسانية هناك، مشيراً إلى المأمول هو في الإصرار على إنهاء التمرد والتسريع بعودة الحكومة، وتفعيلها، وإكمال الخطوات المتفق عليها دولياً، التي أفسدها الانقلابيون، من إقامة نظام يحتكم لدستور جديد وانتخابات برلمانية.

ولفت إلى أن اليمن سيبقى مصدراً لتهديد العالم في حال استمرت الفوضى، من دون حكومة شرعية والقضاء على التمرد.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى