اخر تطورات المعارك الدائرة في عتق عاصمة محافظة شبوة

8 أغسطس 2022
اخر تطورات المعارك الدائرة في عتق عاصمة محافظة شبوة
عدن نيوز - متابعات :

أفادت مصادر عسكرية بأن اشتباكات متقطعة لا تزال تدور بالقرب من مطار عتق ومقر السلطة المحلية في محافظة شبوة إضافة إلى تضرر عدد من المنازل جراء المواجهات التي بدأت منذ يوم الأمس.

وبحسب المصادر فإن القوات الحكومية تمكنت من السيطرة على المدخل الشرقي لمدينة عتق وحتى وسط المدينة بالقرب من السلطة المحلية وسط تراجع القوات المدعومة من الإمارات.

وأشارت المصادر إلى سقوط 5 قتلى من عناصر ما تسمى بـ دفاع شبوة والعمالقة المدعومة من الامارات المواجهات فيما قتل مواطن جراء الاشتباكات المستمرة في عتق بالتزامن مع نزوح عشرات الأسر من داخل.

وفجر اليوم سقط قتلى وجرحى بينهم قائد عسكري، في اشتباكات اندلعت بين قوات حكومية، وأخرى مدعومة من الإمارات وسط مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة.

وأوضحت مصادر محلية، أن نقطة مستحدثة تابعة لقوات العمالقة المدعومة من أبو ظبي في جولة الثقافة، أوقفت قائد كتيبة الطوارئ بمحور عتق الرائد أحمد لشقم العولقي، ما تسبب في اندلاع اشتباكات أطلق خلالها جنود من العمالقة النار على لشقم.

وأشارت إلى أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل قائد كتيبة الطوارئ في محور عتق، وإصابة أحد مرافقيه، فيما قتل أحد جنود العمالقة وأصيب خمسة آخرون.

ولفتت المصادر إلى أن المواجهات توسعت في المدينة بين القوات الحكومية من وحدات الجيش والأمن من جهة، والتشكيلات العسكرية المدعومة من الإمارات المتمثلة في قوات العمالقة ودفاع شبوة، ما أسفرعن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

وقبيل انفجار الاشتباكات، انتشرت مجاميع من ألوية العمالقة المدعومة إماراتيا في مدينة عتق مركز محافظة شبوة، رغم توجيهات رئاسية بإيقاف التحشيد.

وأوضح شهود عيان أن عدداً من المدرعات والدوريات العسكرية تمركزت في جولة الثقافة وأمام مبنى الإدارة المحلية، ومواقع قرب منزل قائد قوات الأمن الخاصة العميد عبد ربه لعكب.

وجاء الانتشار بعد يوم من إصدار محافظ شبوة عوض بن الوزير قراراً بإقالة العميد لعكب، على خلفية اشتباكات جرت مع أفراد قوات دفاع شبوة الموالية للمجلس الانتقالي.

إلى ذلك، ألغى وزير الداخلية اللواء إبراهيم حيدان، قرار محافظ شبوة عوض بن الوزير، بإقالة قائد قوات الأمن الخاصة العميد عبد ربه لعكب، وقائد معسكر القوات الخاصة أحمد درعان.

وقال الوزير في مذكرة ووجها للمحافظ ابن الوزير، إن القرار يفتقد للمستند القـانوني، ويعد تجـاوزا للصلاحيات المخولة للسلطة المحليـة، والـدخول في صـلاحيات الوزارة.

وأشار إلى أن توجيهات رئاسية صدرت في الخامس والعشرين من يوليو لاحتواء الأحداث، لافتا إلى أنه في حال تنفيذها فإنها ستسهم في احتواء الأوضاع.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى