لماذا يسعى المجلس الانتقالي المدعومة من الامارات الى سرقة انتصارات العمالقة

16 يناير 2022
لماذا يسعى المجلس الانتقالي المدعومة من الامارات الى سرقة انتصارات العمالقة
عدن نيوز - خاص :

شهدت محافظة شبوة خلال الأيام الماضية عملية عسكرية واسعة لتحرير مديريات بيحان وعسيلان وعين شمال غرب محافظة شبوة والتي سيطرت عليها مليشيات الحوثي في 21 من سبتمبر العام الماضي.

برقية تحرك
في الثاني والعشرين من ديسمبر من العام المنصرم تصدر رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي وجهة مذكرة إلى وزارتي الدفاع والداخلية إضافة إلى محافظي عددا من المحافظات لتسهيل انتقال وتحركات الوية العمالقة ومن يساندها من قوات التحالف المتوجهة إلى مديريات بيحان بشبوة وتعزيز جبهتي مأرب والبيضاء بعد استكمال تحرير محافظة شبوة، حيث اول مهمة متابعة تنفيذ الخطة إلى رئيس هيئة الأركان العامة.

لاقت مذكرة الرئيس استجابة فورية وعاجلة من قبل محافظي المحافظات الذين قدموا كافة التسهيلات لتلك القوات للوصول إلى بغيتها حيث وصلت الى مديريات بيحان من اجل تنفيذ توجيهات الرئيس والتحالف بتحرير مديريات بيحان واسناد جبهتي البيضاء ومارب.

العمالقة شمالية لم جنوبية
اختلفت التكهنات حول طبيعة قوات العمالقة وهل هدفها الوصول إلى الحدود التشطيرية قبل الوحدة والتوقف عندها وهذه الرواية تبناها رموز المجلس الانتقالي الجنوبي من خلال النشر في وسائل التواصل الاجتماعي ومحاولة نسب تلك القوات والانتصارات التي حققتها للمجلس لكن خابت تلك التكهنات بعد تحرير مديريات بيحان وانتقال المعارك إلى أول مديريات محافظة مأرب الشمالية.

المؤيدين للشرعية يتحدثون ان تلك القوات جاءت وفقا لبرقية من الرئيس هادي ولم تتحرك بتوجيهات عيدروس الزبيدي رئيس ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي وهذا كافي لتأكيد ان تلك القوات تابعة للقوات الشرعية وتتحرك ببرقيات مشتركة مع القوات المشتركة للتحالف العربي.

ويحاول نشطاء الانتقالي الى تسمية الوية العمالقة بالجنوبية لتحقيق مكاسب إعلامية فقط، لكن مسؤول في العمالقة كشف ان تسمية الوية العمالقة بالجنوبية كون المعركة تقع في جنوب البلاد وقد سبق وأن سميت معركة تحرير الساحل الغربي عندما كانت الالوية متواجدة في منطقة الساحل غرب البلاد، وعن الولاء أكد ان العمالقة تتبع ولي الامر الشرعي الرئيس هادي المعترف به دوليا.

المالكي والعولقي يفضحان الانتقالي
كشف العميد الركن تركي المالكي الناطق الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية زيف ادعاء المجلس الانتقالي تبعيت الوية العمالقة للقوات المسلحة الجنوبية وقال خلال مؤتمر صحفي منتصف الاسبوع الماضي من مدينة عتق مركز محافظة شبوة ان قوات العمالقة والجيش الوطني مستمرين في استكمال تحرير ما تبقى من مناطق ومحافظات يمنية من مليشيات الحوثي وان عملية عسكرية جديدة ستنطلق باسم حرية اليمن السعيد لاستكمال أهداف التحالف لاعادة الشرعية.

رد محافظ شبوة عوض العولقي عن سؤال مراسل العربية احمد بجاتو ما حقيقة ان المعركة هي معركة شمال وجنوب وأن الالوية جنوبية فقط هي من تشارك في عملية تحرير شبوة فكان رد العولقي هذه غير صحيح ابناء شبوة جميعا بمختلف انتماءاتهم وتوجهاتهم متوحدين والمعركة شارك فيها الكل من مختلف الوحدات الوية العمالقة والجيش الوطني ورجال المقاومة، مؤكدا ان العملية العسكرية تجري تحت إشراف التحالف العربي وبتوجيهات من الرئيس هادي.

الجيش والعمالقة
قوبلت تضحيات الوية العمالقة والجيش الوطني ورجال المقاومة بالثناء والاجلال من كافة أبناء الشعب اليمني الذي بارك توحيد كل القوات والتشكيلات العسكرية التابعة للشرعية نحو العدو الأول لليمنيين وهي مليشيات الحوثي الانقلابية التي انقلبت على الإجماع الوطني وقتلت الشعب اليمني.

التفاف اليمنيين خلف الوية العمالقة والجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية من أبناء قبائل محافظة شبوة لتحرير اليمن من صلف المليشيات يسهم في الاسراعةبعملية تحرير اليمن واستعادة كافة اراضية من مليشيات الحوثي الانقلابية.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى