حرائق الجزائر عمل اجرامي والأماكن اختيرت بدقة

12 أغسطس 2021
حرائق الجزائر عمل اجرامي والأماكن اختيرت بدقة
عدن نيوز - متابعات

فيما ارتفعت حصيلة ضحايا حرائق الغابات في الجزائر إلى 65 قتيلا، أكد رئيس وزراء الجزائر أيمن بن عبد الرحمن، أن التحريات الأولية أثبتت أن حرائق الغابات التي تشهدها البلاد ناتجة عن فعل إجرامي.

وقال في تصريحات إعلامية، إنه بالرغم من أن الظروف الطبيعية الحالية التي تساعد على انتشار مثل هذه الحرائق إلا أن الأيادي الإجرامية ليست بعيدة عنها.

كما ذكر أن التحليلات الأولية على مستوى منطقة تيزي وزو أثبتت أن أماكن اندلاع هذه الحرائق كانت مختارة بدقة تسمح بإحداث أكبر قدر من الخسائر. وبيّن أن المواقع التي تم اختيارها توجد في مناطق بها تضاريس وعرة وصعبة تعطل وصول الإسعافات.

كما أفاد بأن مصالح الأمن تمكنت من القبض على مجرمين بالمدينة، اعترف أحدهم بفعله الإجرامي.
لن نتسامح

وشدد الوزير الأول على أن الدولة لن تتسامح في هذا الإطار من متابعة ومعاقبة ومحاكمة المجرمين المتورطين في هذه الأفعال الإجرامية تجاه المواطنين الأبرياء وتجاه ثروات البلاد.

واجتاحت الحرائق 17 ولاية جزائرية، ليتم تسجيل أكثر من 100 حريق، وفق ما أعلنته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، مساء الثلاثاء.

وكان رئيس الوزراء الجزائري أعلن مساء أمس، مقتل 25 عسكريا، على الأقل، وأصيب عدد آخر من الجنود أثناء مكافحة الحرائق التي اندلعت في الأحراش بمنطقة القبائل.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى