السودان تشتعل بعد كشف تواصل قائد قوات الدعم السريع السودانية “حميدتي”، مع ضباط في جهاز الموساد

30 يونيو 2021
السودان تشتعل بعد كشف تواصل قائد قوات الدعم السريع السودانية “حميدتي”، مع ضباط في جهاز الموساد
عدن نيوز - متابعات

اشتعل السودان خلال الأيام الماضية بسبب ما كشفته مواقع عبرية عن وجود علاقات وقنوات اتصال خاصة بين قائد قوات الدعم السريع السودانية محمد حمدان دقلو “حميدتي”، مع ضباط في جهاز الموساد (الاستخبارات والمهمات الخاصة) الإسرائيلي.

وفي 24 يونيو/ حزيران 2021، كشف موقع “أكسيوس” الأميركي عن لقاء “سري” جرى بين مسؤولين في الموساد و”حميدتي”، الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني.

وذكر الموقع الأميركي، نقلا عن مصادر مطلعة (لم يسمها)، أن لقاء جرى خلال يونيو/حزيران في السودان خلال زيارة سرية للمسؤولين الإسرائيليين.

ومع أن حميدتي أشار في وقت سابق إلى أهمية العلاقات مع إسرائيل، لكن لم يدر في مخيلة البعض، خاصة كبار الجنرالات في السودان وعلى رأسهم رئيس المجلس السيادي عبدالفتاح البرهان، أن نائبه سيسعى إلى علاقات منفردة وسرية وأكثر خصوصية مع دولة الاحتلال.

وكانت صحيفة “الأخبار” اللبنانية نقلت عن مصدر مسؤول في الخرطوم في 26 يونيو/ حزيران 2021 أن السبب الرئيس لتحركات حميدتي الأخيرة تجاه إسرائيل جاء “بعد فشله في حشد دعم كل من تركيا وروسيا للحفاظ على قوات الدعم السريع مستقلة عن الجيش”.

وأضافت عن مصدرها: “لجأ قائد هذه المليشيا، محمد حمدان دقلو، إلى حليف آخر يتقوى به ويساعده على الاحتفاظ بقواته وسلطته عليها، فوقع خياره على إسرائيل، وتحديدا (الموساد) الذي أوفد عملاء له إلى الخرطوم، الأسبوع الماضي، للقاء حميدتي”.

وأورد أن: “الخطوة أثارت غيظ بعض المسؤولين السودانيين الذين اعتبروها بمثابة محاولة لتقويض سلطة رئيس مجلس السيادة، عبد الفتاح البرهان، كونه هو من بادر، بداية، إلى الحوار مع (العدو)”.

الأكثر قراءة الآن