الجيش الوطني يؤكد تدمير 75% من قدرات الحوثي التي حشدها على مأرب خلال الأيام ماضية

آخر تحديث : السبت 19 يونيو 2021 - 5:00 مساءً
الجيش الوطني يؤكد تدمير 75% من قدرات الحوثي التي حشدها على مأرب خلال الأيام ماضية

أعلن الجيش الوطني، تدمير 75% من قدرات مليشيا الحوثي، القتالية، خلال الفترة الماضية، على تخوم محافظة مأرب.

وجاءت تصريحات الجيش الوطني، على لسان الناطق الرسمي، للقوات المسلحة، العميد الركن عبده مجلي، خلال إيجاز صحفي، اليوم السبت، في مأرب.

وأشار ناطق الجيش الوطني إلى أن قوات الجيش والمقاومة تحقق السيطرة على الأرض، بتحرير مواقع هامة وقطع طرق الإمداد عن المليشيات والتصدي لكل التسللات والهجمات المعادية، في مختلف جبهات القتال في مأرب والجوف”.

واعتبر أن قوات الجيش في جبهات محافظة مأرب تواصل العمليات الدفاعية والهجومية وبطرق وأساليب تكتيكية كبدت العناصر المعادية للمليشيات الحوثية خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

ولفت مجلي، إلى أن الأبطال نفذوا خلال اليومين الماضيين عدداً من الأعمال القتالية الهجومية في جبهتي الكسارة والمشجح استهدفوا خلالها العشرات من عناصر المليشيات الحوثية، وأفشلوا هجمات عدائية أخرى للمليشيات في هاتين الجبهتين، وتمكنوا من استعادة كمّيات من الأسلحة والذخائر المتنوعة.

ونوه، إلى أن الطيران المقاتل نفذ العديد من الطلعات والغارات الجوية، والتي بضربات الناجحة دمرت عشرات العربات والمدرعات والأطقم والآليات والدبابات وتعزيزات المليشيات الحوثية الانقلابية في جبهات المشجح والكسارة وجبل مراد وصرواح.

وأشار إلى أن الدفاعات الجوية للجيش الوطني تمكنت من إسقاط طائرة مسيرة متفجرة، في جبل مراد وطائرة أخرى على مشارف مدينة مأرب كان الهدف منها استهداف المدنيين والأعيان المدنية.

وبيّن الناطق الرسمي للقوات المسلحة بأن الفرق الهندسية التابعة للجيش الوطني في مديرية خب الشعف شمال محافظة الجوف تمكنت من انتزاع 300 لغم متنوع ما بين ألغام فردية وألغام عربات وعبوات ناسفة كانت زرعتها مليشيا الحوثي الانقلابية في الممرات والطرقات العامة والوديان تسببت في قتل المواطنين وتقييد حركتهم.

وأضاف “هناك خطر كبير آخر تنتهجه المليشيات الحوثية يتمثل باستمرارها في تجنيد الأطفال في المحافظات التي تقع سيطرتها، حيث أقامت هذه المليشيات مراكز صيفية في مناطق سيطرتها لاستقطاب الآلاف من طلاب المدارس، في مراكز لاستدراج الأطفال والزج بهم إلى محارق الموت والهلاك في جبهات القتال في معارك خاسرة ضد شعبنا اليمني”.

ودعا الناطق الرسمي للقوات المسلحة، المواطنين في مناطق سيطرة المليشيات الحوثية إلى تحمل مسؤولياتهم بعدم الزج بأطفالهم، إلى تلك المراكز الصيفية والجبهات القتالية، والعمل على وقف هذه الأعمال التي لا تخدم سوى مصالح ميليشيات الحوثي الإرهابية، ولا تخدم أمن واستقرار الوطن.

وجدد الدعوة للمجتمع الدولي والأمم المتحدة، ومنظمات حقوق الإنسان، إلى الإسراع في إعادة تصنيف المليشيات الحوثية منظمة إرهابية ومحاكمة قياداتها دوليا ومحليا وإدانة أعمالها الإرهابية.