مقتل 3 فلسطينيين برصاص إسرائيلي بينهم عنصرين من جهاز الاستخبارات العسكرية الفلسطينية في جنين

آخر تحديث : الخميس 10 يونيو 2021 - 12:19 مساءً
مقتل 3 فلسطينيين برصاص إسرائيلي بينهم عنصرين من جهاز الاستخبارات العسكرية الفلسطينية في جنين
عدن نيوز - متابعات :

قتل ثلاثة فلسطينيين وأصيب رابع بجروح حرجة اليوم (الخميس)، برصاص إسرائيلي في مدينة جنين شمال الضفة الغربية، بحسب ما أعلنت مصادر طبية وأمنية فلسطينية، الأمر الذي قوبل بتنديد فلسطيني رسمي.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان، بأن القتلى هم الملازم أدهم ياسر عليوي (23 عاما)، والنقيب تيسير عيسة (33 عاما) من جهاز الاستخبارات العسكرية، وجميل العموري من مخيم جنين.

وأوضحت الوزارة أن شخصا رابعا من جهاز الاستخبارات أصيب بجروح حرجة أدخل على أثرها لغرف العمليات في مستشفى جنين الحكومي.

ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) عن مدير جهاز الاستخبارات العسكرية في جنين العقيد طالب صلاحات قوله إن الشهيدين عليوي وعيسة تم إعدامهما أثناء عملهما في الحراسة الليلية.

وأضافت الوكالة أنه أصيب خلال العملية محمد سامر منيزل البزور (23 عاما) من جهاز الاستخبارات بجروح حرجة، أدخل على إثرها لغرف العمليات في مستشفى جنين الحكومي، وأن قوات الاحتلال استولت على مركبة الشهيد العموري واحتجزت جثمانه، واعتقلت شابا آخر كان برفقته.

وتعقيبا على ذلك، قال محافظ جنين في السلطة الفلسطينية أكرم الرجوب لـ(شينخوا)، إن ما جرى “اعتداء إسرائيلي واضح على المواطنين والمؤسسة الأمنية الفلسطينية بإطلاق النار على المقر الأمني أثناء تواجد أفراد الأمن الفلسطيني في مقرهم”.

وفي السياق ذاته، أدانت الرئاسة الفلسطينية “التصعيد الإسرائيلي الخطير الذي أدى إلى مقتل ضابطين من جهاز الاستخبارات العسكرية وأسير محرر في جنين برصاص قوة خاصة إسرائيلية، محذرة من تداعياته”.

وقال المتحدث باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية ((وفا))، إن استمرار “ممارسات الاحتلال وانتهاكاته المتواصلة لحقوق شعبنا الفلسطيني واعتداءاته وعمليات القتل اليومية وآخرها ما جرى في جنين، وخرقه لقواعد القانون الدولي، ستخلق توترا وتصعيدا خطيرا”.

وحمل أبو ردينة الحكومة الإسرائيلية مسؤولية هذا التصعيد وتداعياته، مطالبا المجتمع الدولي بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني.

كما دعا الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، الإدارة الأمريكية إلى الضغط على إسرائيل لوقف اعتداءاتها، لكي لا تصل الأمور إلى مرحلة لا يمكن السيطرة عليها.