الداعية الاماراتي “المهرج” وسيم يوسف يعلن تأييده للعدوان الاسرائيلي على غزة .. والصهاينة يحتفون به

12 مايو 2021
الداعية الاماراتي “المهرج” وسيم يوسف يعلن تأييده للعدوان الاسرائيلي على غزة .. والصهاينة يحتفون به

عاد من يسمي نفسه الداعية الإماراتي وسيم يوسف ليثير موجة غضب واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، الثلاثاء، إثر تأييده الاستهداف الإسرائيلي للمدنيين في قطاع غزة.

الداعية “المهرج” وسيم يوسف قال في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر “إن حماس تتباكى لطلب نجدة العرب والمسلمين بعد أن يأتيها الرد الإسرائيلي على الصواريخ التي تطلقها”، متهماً المقاومة بتحويل غزة إلى مقبرة للأطفال والأبرياء.

وتابع وسيم يوسف “المكروه عربياً وخصوصاً من ابناء فلسطين”، “أذيتم مصر وسيناء وأحرقتم أعلام أغلب الدول العربية، وشتمتم جميع الدول ولم تحترموا أحداً، ولم ترحموا طفلا ولا شيخا في غزة”. كما وصف جماعة الأخوان المسلمين “بالوباء”.

وشارك الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي عبر حسابه في تويتر تغريدة الداعية الإماراتي، ووصفها بـ”صرخة حق”.

ورد نشطاء وإعلاميون فلسطينيون وعرب على تغريدة يوسف، ومن بينهم المعلق الرياضي حفيظ دراجي.

وكتب دراجي على تويتر مخاطبا يوسف “أكثر ما يؤلمني انك محسوب على الدعاة، لكن الحمد لله انك لست محسوبا لا على الأردن ولا على الإمارات ، بل على الدجالين الذين يفسرون الأحلام على الهواء الشيوخ مقابل بضعة دراهم. للأسف انت لا تساوي جزمة أصغر طفل فلسطيني، سيكون مصيرك مزبلة التاريخ في الدنيا ونار جهنم في الآخرة بإذن الله”.

يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يشن فيها وسيم يوسف هجوماً على حركة حماس وتوجيه الاتهامات لها ويعلن تأييده لأفعال الاحتلال الصهيوني ضد الفلسطينيين، كما يعرف بأن كل ما يكتبه يأتي بإيعاز من القيادة الاماراتية الممثلة بمحمد بن زايد.