تنديدات وإدانات واسعة.. ردود الأفعال المحلية والعربية والدولية على هجوم مطار عدن

30 ديسمبر 2020
تنديدات وإدانات واسعة.. ردود الأفعال المحلية والعربية والدولية على هجوم مطار عدن
عدن نيوز - متابعة خاصة :

أثارت عملية الهجوم التي استهدفت مطار عدن الدولي اليوم الأربعاء لحظة وصول الحكومة اليمنية تنديدات وإدانات واسعة على المستوى المحلي والدولي.

رئيس الحكومة:

اعتبر رئيس الحكومة معين عبد الملك العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف مطار عدن جزءا من الحرب التي تشن على الدولة اليمنية وعلى الشعب اليمني.

وقال إن هذا العمل “لن يزيدنا إلا إصرارا على القيام بواجباتنا حتى إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة والاستقرار”.

نائب رئيس الجمهورية:

بدوره، قال نائب رئيس الجمهورية الفريق علي محسن صالح إن الجهة المسؤولة عن الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار عدن لحظة وصول الحكومة لن تكون بمنأى عن العقاب.

وأضاف أن “هذه الحادثة الإجرامية الجبانة وغيرها من التحديات الأخرى، لن تُثني قيادة الشرعية والتحالف عن استكمال تطبيع الأوضاع وعودة الحكومة وتلبية متطلبات المواطنين وهدف استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران”.

وأكد أن الأيادي الغادرة التي ستكشف عنها التحقيقات والتي تبنت هذا الهجوم الإرهابي لن تكون بمنأىً عن العقاب وستنال جزاءها الرادع والعادل.

مستشار الرئيس:

من جانبه، قال عبدالملك المخلافي مستشار رئيس الجمهورية إن ‏الحادث الإرهابي، يكشف حجم الضرر الذي أصاب كل من لايريد لليمن الخير داخليا وخارجيا من تنفيذ إتفاق الرياض وتشكيل الحكومة.

وأضاف “الاصرار على أن تقوم الحكومة بدورها من عدن وكل موسسات الدولة هو الرد المناسب”.

وزير الإعلام:

واتهم وزير الإعلام معمر الإرياني جماعة الحوثي بالوقوف وراء عملية استهداف مطار عدن أثناء وصول الحكومة.

وقال الإرياني “إن الهجوم الإرهابي الجبان الذي نفذته مليشيا الحوثي المدعومة من إيران لمطار عدن لن يثنينا عن القيام بواجبنا الوطني وأن دماءنا وأرواحنا لن تكون أغلى من دم اليمنيين”.

المملكة العربية السعودية:

وادانت وزارة الخارجية السعودية العمل الإرهابي الذي استهدف مطار عدن وقالت أنه موجه ضد الشعب اليمني بكل أطيافه.

وقال سفير المملكة العربية السعودية لدى اليمن محمد آل جابر في تغريدات على حسابه بموقع تويتر أن هذا العمل يستهدف كل الشعب اليمني وأمنه واستقراره وحياته اليومية ويؤكد حجم الخيبة والتخبط التي وصل لها صانعو الموت والتدمير نتيجة نجاح تنفيذ اتفاق الرياض وتشكيل الحكومة اليمنية ومباشرتها للبدء في مهامها لخدمة الشعب اليمني.

مؤكدا أن الهجوم لن يؤثر على اتفاق الرياض وأنه ‏سيمضي قدما ،وسيتحقق السلام والأمن والاستقرار.

المبعوث الأممي غريفيث:

من جهته أدان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، الهجوم، وقال إن “هذا العمل العنيف غير مقبول، وهو تذكير مأساوي بأهمية إعادة اليمن بشكل عاجل إلى طريق السلام”.

وأضاف غريفيث “أدين بشدة الهجوم على مطار عدن فور وصول أعضاء الحكومة ومقتل وإصابة العديد من المدنيين الأبرياء”.

السفير البريطاني آرون:

السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون، أدان الهجوم الجبان على مطار عدن المتزامن مع وصول الحكومة الجديدة.

وقال آرون “كانت محاولة حقيرة لإحداث مذابح وفوضى وجلب المعاناة عندما اختار اليمنيون المضي قدمًا”.

الجامعة العربية:

وتواصلت ردود الأفعال العربية والعالمية، حيث أدانت جامعة الدول العربية، بأشد العبارات التفجير الذى ضرب مطار عدن اليوم بعد وقتٍ قصير من هبوط طائرة تُقل أعضاء الحكومة اليمنية الجديدة فى البلاد.

وأكد مصدر مسؤول بالأمانة العامة للجامعة أن التفجير عملٌ إرهابى جبان يستهدف تخريب الاتفاق السياسى الذى جرى التوصل إليه مؤخراً برعاية الرياض، والذى تم بمقتضاه تشكيل الحكومة الجديدة ورأب الصدع مع المجلس السياسى الانتقالى بالجنوب، مشدداً على أن من يقف وراءه لا يُريد الخير لليمن وأهله ويسعى إلى تثبيت حال الفوضى وإرباك المشهد وإطالة معاناة اليمنيين.

البرلمان العربي:

كما أدان عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي التفجيرات الإرهابية الجبانة التي استهدفت مطار عدن، متهما ميليشيا الحوثي الإنقلابية بتنفيذه.

وشدد على أن هذه الأعمال الإرهابية التي استهدفت المدنيين الأبرياء تستوجب تحركا دوليا عاجلا لمحاسبة مرتكبيها ومن يدعمهم بالمال والسلاح، وفقاً القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

مصر:

الخارجية المصرية أدانت في بيان نشرته الصفحة الرسمية لها على فيسبوك، استهداف مطار عدن.

وتابع البيان أن مصر تؤكد مجددًا على موقفها الثابت من دعم ومساندة اليمن في نضاله لاستعادة الأمن والاستقرار وتحقيق تطلعات الشعب اليمني الشقيق ومواجهة كافة صور الإرهاب وداعميه.

وشدد البيان على أن مِثل هذه الأعمال الإرهابية الخسيسة لن تُثني الحكومة اليمنية الجديدة عن المُضي قُدمًا في مهامها لاستعادة مؤسسات الدولة، ومواجهة ما يقف أمامها من تحديات جِسام، سعيًا نحو التوصل لتسوية سياسية شاملة للأزمة اليمنية، وذلك استنادًا لاتفاق الرياض والمرجعيات المُتفق عليها.

تركيا:

وأدانت وزارة الخارجية التركية الهجوم الذي وقع في مطار عدن.

واستنكرت في بيان للوزارة، عملية التفجير التي وقعت عقب هبوط الطائرة التي كانت تقل أعضاء من الحكومة اليمنية الجديدة برئاسة رئيس الوزراء معين عبد الملك، التي بدأت مهمتها الأسبوع الماضي.

الاردن:

وعبرت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين بالاردن الهجوم الإرهابي.

وأكد الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله علي الفايز إدانة واستنكار المملكة الشديدين لهذا الهجوم الإرهابي الجبان ورفضها جميع أشكال العنف والإرهاب التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار وعرقلة الجهود المستهدفة وقف التدهور وإنهاء النزاع وتحقيق السلام وتلبية طموحات الشعب اليمني الشقيق في النمو والازدهار.

المركز الأمريكي للعدالة:

المركز الأمريكي للعدالة( ACJ) هو الآخر اعتبر ما حدث في مطار عدن عملا إرهابيا يستهدف أرواح المدنيين وينافي في طبيعته كافة القوانين والمواثيق الدولية التي تنص على تجريم مثل هذه الأعمال.

وطالب المركز -في بيان له- الجهات الأمنية في مدينة عدن بسرعة التحقيق في الحادثة واحالة الجناة إلى القضاء.

ودعا لاتخاذ الإجراءات العاجلة لإلغاء وتفكيك كافة التشكيلات والجماعات والكيانات المسلحة خارج إطار الدولة باعتبارها واحدة من أهم العوائق التي تقف أمام تحقيق السلام والأمن في اليمن.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق