اعتصام قبائل شبوة شاهد على انتهاكات الامارات بحق أبناء المحافظة … تقرير

19 أكتوبر 2020
اعتصام قبائل شبوة شاهد على انتهاكات الامارات بحق أبناء المحافظة … تقرير
عدن نيوز - خاص :

تستمر قبائل شبوة في الاعتصام السلمي لليوم التاسع على التوالي للمطالبة بمحاسبة القيادات الميدانية النخبة الشبوانية والقيادات الإماراتية المتواجد في غرفة العمليات التابعة للإمارات والتي صدرت منها التوجيهات باقتحام قرية الهجر بمديرية مرخة السفلى ما تسبب في مقتل تسعة من شباب القرية.

توافد القبائل
تستمر قبائل شبوة بالتوافد إلى مخيمات الاعتصام السلمي بالقرب من معسكر العلم الذي يتواجد فيه ضباط اماراتيين تعبيرا عن تأييدهم لمطالب المعتصمين والوقوف إلى جانبهم نتيجة ما تعرضوا له من انتهاكات على ايدي قوات النخبة الشبوانية المدعومة من الامارات مطلع يناير 2019.

لم تكن وفود قبائل شبوة هي من وصلت الى ساحة الاعتصام فقط بل وصل اليوم وفد يضم وجاهات من أبناء محافظة أبين للمشاركة والتعبير عن رفضهم لجرائم الامارات بحق أبناء شبوة.

تحليق طيران وتمترس
ما أن أعلنت القبائل عن عزمها لإقامة مخيم اعتصام سلمي بالقرب من معسكر العلم حتى بدأت القوات الإماراتية المتواجدة في المعسكر إلى تعزيز تواجد الأفراد في المعسكر واستحداث عدد من المتارس القتالية في العديد من المواقع مع تحليق مستمر الطيران الإماراتي الحربي وكذا الطيران المسير لمحاولة تخويف المعتصمين واجبارهم على انهاء الاعتصام ومغادرة الموقع.

القضاء اليمني أو التحكيم المطلق
الناطق باسم مخيم المعتصمين احمد المحضار أكد أن مطالب المعتصمين هي تقديم كل من شارك في اقتحام قرية الهجر من قيادات ميدانية وضباط اماراتيين للقضاء اليمني وهو من سيفصل في القضية بالاضافة الى الإفراج الفوري عن كافة المختطفين والمخفيين قسرا في سجون الامارات من أبناء المحافظة وعلى رأسهم الناشط سالم الربيزي.

وأضاف المحضار أن الخيارات أمامنا مفتوحة في حال رفضت الامارات والسلطات الاستجابة للمطالب الحقوقية للمعتصمين وجبر الضرر الناتج عن حماقات الامارات في شبوة.

لم تكن جريمة اقتحام قرية الهجر في مديرية مرخة أولى جرائم مليشيات النخبة الشبوانية بل هي واحدة من المئات من جرائم القتل والاختطافات والاخفاءات القسرية لنشطاء والمعارضين لهم.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق