الحكومة تدين حملات الإساءة التي تستهدف قيادات الشرعية وتؤكد أن أطراف إقليمية تمول الحملات

3 أغسطس 2020
الحكومة تدين حملات الإساءة التي تستهدف قيادات الشرعية وتؤكد أن أطراف إقليمية تمول الحملات
عدن نيوز - متابعات :

أدانت الحكومة اليمنية اليوم الإثنين، حملات الإساءة التي تستهدف قيادات الشرعية، من قبل بعض الصحفيين والناشطين بمواقع التواصل الاجتماعي وأكدت أن أطراف إقليمية تمول تلك الحملات.

ونقلت وكالة الأنباء اليمينة “سبأ” عن مصدر مسؤول بوزارة الإعلام قوله، إن “الاساءات الصادرة مؤخراً عن بعض الصحفيين والناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي والتي تستهدف قيادات الدولة والرموز الوطنية وأبطال الجيش الوطني مرفوضة جملةً وتفصيلاً، ونابعة عن جهل مطبق بالشأن اليمني”.

وأوضح المصدر أن “هذه التناولات التي تهدف للتشويش على معركة استعادة الدولة، والتشكيك في العلاقة المصيرية بين الدولة والشعب اليمني من جهة وتحالف دعم الشرعية بقيادة الاشقاء في المملكة العربية السعودية، تنفيذ لأجندة مشبوهة تسعى لخلط الاوراق وتخدم الانقلاب الحوثي المدعوم من ايران.

وأشار المصدر إلى أن هذه الحملات المغرضة التي تستهدف قيادات الشرعية الدستورية ورموز معركة الخلاص من المليشيا الحوثية، مدفوعة بالبحث عن الشهرة وممولة من أطراف إقليمية “جاهرت مؤخرا بمواقفها الداعمة للانقلاب الحوثي والتماهي مع المشروع التوسعي الايراني في المنطقة” حد قوله.

وأكد المصدر أن وزارة الإعلام قامت باتخاذ الإجراءات اللازمة للرد على هذه الاساءات عبر الاطر القانونية والدبلوماسية.

ولفت المصدر إلى وجود تفهم وتجاوب سعودي رسمي رافض لتلك التناولات التي سمتها بالأصوات النشاز، مؤكداً بأن السلطات السعودية أكدت رفضها تلك الإساءات ووعدت بالتعامل مع أصحابها بحزم.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق