قلق من الوضع الصحي في اليمن وسوريا ومخاوف من انفجار في حالات فيروس كورونا

21 مارس 2020
قلق من الوضع الصحي في اليمن وسوريا ومخاوف من انفجار في حالات فيروس كورونا

أعرب رئيس فريق منظمة الصحة العالمية للوقاية من الأمراض المعدية، عبد النصير أبو بكر، عن قلق المنظمة إزاء الوضع في سوريا واليمن.

وأشار أبو بكر، في حديث إلى شبكة “سي إن إن”، الخميس، إلى أن سبب عدم تسجيل سلطات الدولتين أي إصابات بفيروس كورونا حتى الآن ربما لا يكمن في عدم انتقال المرض إليهما، بل في ضعف نظام الرعاية والرقابة الصحية.

وأبدى أبو بكر قناعته بأن فيروس كورونا قد بدأ تفشيه في سوريا، لكن سلطات البلاد لم تكتشف الإصابات بطريقة أو بأخرى، مقرا في الوقت نفسه بأنه لا يملك أي أدلة تثبت هذه الادعاءات.

وأضاف المسؤول أن “غالبية حالات الإصابة بفيروس كورونا في الشرق الأوسط مرتبطة بالسفر إلى إيران، مؤكدا أن دول المنطقة تصرفت بشكل أسرع من الأوروبيين في التعامل مع تفشي الوباء، فيما جاءت التدخلات غير العادية لإيران “متأخرة للغاية”.

وتجاوزت أعداد الوفيات في إيران حاجز 1200 حالة وفاة فيما ارتفعت أعداد الإصابات بالمرض في البلد التي تفشى الفيروس في كافة محافظاتها، لتصل إلى أكثر من 18 ألف إصابة.

وحتى اللحظة لم تعلن سلطات (اليمن وسوريا وليبيا) عن تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا في أراضيها.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى