وقفة احتجاجية تطالب بإيقاف انتهاكات المليشيا والإفراج عن المعتقلين

6 فبراير 2020
وقفة احتجاجية تطالب بإيقاف انتهاكات المليشيا والإفراج عن المعتقلين

طالبت وقفة احتجاجية نفذتها رابطة أمهات المختطفين بمحافظة تعز بسرعة إطلاق سراح المختطفين في سجون مليشيا الحوثي.

وقالت الرابطة في وقفة احتجاجية نفذتها أمام مبنى المحافظة إن “العشرات من المختطفين يتعرضون لشتى أنواع التعذيب النفسي والجسدي في سجن الصالح بمنطقة الحوبان من قبل جماعة الحوثي”.

وذكرت الرابطة أن العديد من المفرج عنهم الذين وثقت معهم الرابطة تحدثوا عن شتى أساليب التعذيب التي تعرضوا لها داخل سجن الصالح.

وأضافت أنها وثقت “156” مختطف في محافظة تعز مازالوا يقبعون خلف قضبان سجن الصالح الذي حوله الحوثيون من مباني تجارية وسكنية إلى سجون للمئات من الرجال والعديد من النساء.

وطالبت الأمم المتحدة تطالب فيها بسرعة ايجاد حل عاجل وعادل لقضية المختطفين والمخفيين قسراً وابعاد ملفهم الإنساني عن المقايضة والإبتزاز السياسي، واطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.

كما طالبت الحكومة اليمنية والمسؤولين فيها ومنظمات حقوق الإنسان لتحمل مسؤولياتهم الإنسانية والأخلاقية تجاه قضية المختطفين والعمل في جميع المحافل الدولية لينال جميع المختطفين والمخفيين قسراً حريتهم الكاملة.

وأشارت الرابطة إلى أن عشرات السجون الرسمية وأضعافها غير الرسمية تحتجز فيها جماعة الحوثي المسلحة للمئات من المواطنين في المناطق التي تقع تحت سيطرتها، دون مسوغ قانوني تُعذب فيه المدنيين وتختطفهم لسنوات دون رحمة أو إنسانية.

وناشدت الأمهات في نهاية وقفتهن ناشطي حقوق الإنسان والإعلاميين إلى تكثيف الجهود وتسليط الضوء بشكل مستمر للقضية التي خذلها الجميع لسنوات طويلة حُرمت فيها الأمهات والزوجات والأبناء من شعورهم بالأمان والطمأنينة.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى