بعد طردها مسؤولاً أممياً.. الصومال ترفض أن تتحول إلى لعبة للأطراف الدولية تحت مبرر الدعم

محرر 24 يناير 2019
بعد طردها مسؤولاً أممياً.. الصومال ترفض أن تتحول إلى لعبة للأطراف الدولية تحت مبرر الدعم

عدن نيوز - متابعات:

قال سفير الصومال لدى الأمم المتحدة أبوبكر ظاهر عثمان لمجلس الأمن يوم الخميس إن الشعب الصومالي يريد ”الصومال تقود الدعم الدولي لا الدعم الدولي يقود الصومال“.

وأضاف ”الصومال يميز بين المؤسسات التي نحن جزء منها والسلوك الفردي الذي كان له تأثير ضار على بلادنا الهشة“.

جاء ذلك تعليقاً على تداعيات إعلان الحكومة الصومالية أن المبعوث الأممي إلى الصومال شخص غير مرغوب فيه، إثر ما رأته الحكومة تجاوزات تعيقها عن القيام بمهامها.

وحذر مبعوث الأمم المتحدة إلى الصومال يوم الخميس من أن اعتقال قيادي سابق بحركة الشباب الإسلامية المتشددة قد يمنع آخرين من اختيار السياسة بدلا من العنف، ليتحدث علنا عن واقعة أدت إلى طرده من البلاد بعدما عبر عن مخاوفه للحكومة.

وقدم نيكولاس هايسوم إفادة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في نيويورك لكنه لم يرد على بيان أصدرته وزارة الشؤون الخارجية الصومالية يوم الثلاثاء تتهمه فيه بالتدخل في شؤونها الداخلية وقالت إنه ”لا يمكنه العمل في هذا البلد“.

 
رابط مختصر