شبوة الهيئة العامة للأراضي فساد وابتزاز بطرق قانونية .. تقرير

8 سبتمبر 2020
شبوة الهيئة العامة للأراضي فساد وابتزاز بطرق قانونية .. تقرير
عدن نيوز – خاص :

تشهد محافظة شبوة حراكا تنمويا وامنيا بصورة متسارعة حتى حتى يظهر لزائرها مستوى التطور فيها، الا انه ومع الحركة المتسارعة للتنمية تسارعت أعمال النهب والبسط على اراضي الدولة وبعض المواطنين في دهاليز الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني من قبل مسؤولين ونافذين بعد تعيين المدعو محمد صالح مجرج مديرا للهيئة.

قانوني محترف الفساد
استبشر أبناء محافظة شبوة بقرار محافظ المحافظة محمد صالح بن عديو الذي قام بإقالة وتغيير مدير الهيئة السابق الذي تسبب في العديد من المشاكل التي تعاني منها المحافظة وخاصة مدينة عتق بعد قيامه ببيع مخطط ومتنفسات ومساحات عامة لمتنفذين الأمر الذي أثر على شكل التخطيط العمراني للمدينة.

يقول احمد علي أن اختيار المحافظ بن عديو للمدير الجديد كان غير موفق حيث قام بتعيين المدعو محمد صالح المرزقي مدير للهيئة بعد أن كان يشغل منصب مدير عام الشؤون القانونية في المحافظة حيث كان يأمل المحافظ من رجل القانون أن يقوم بإنهاء الفساد الإداري والعبث وحلحلت قضايا المواطنين مستندا على خبرته القانونية في ذلك.

وأضاف في حديثه أنه وللأسف فبعد تعيينه للهيئة قام بالسطوا على المساحات العامة واراضي الدولة وتوثيقها لاقاربه وعدد من المسؤولين النافذين في السلطة مستخدما فهمه للقانون ومستغبيا محافظ المحافظة الذي عينه في هذا المنصب.

فساد على السطح
لم يطل صمت المتضررين فبدأت الشكاوى تتوالى والصراخ يزداد والأصوات تعلوا عن الفساد والممارسات التعسفية وعمليات الابتزاز التي يتعرض لها بعض ملاك الأراضي من قبل مدير الهيئة وعدد من سماسرته.

احمد الشنطوب طبيب من محافظة شبوة مغترب في السعودية أحد الضحايا والمتضررين من عمليات البسط حيث نشر منشور في وسائل التواصل الاجتماعي يشكوا إلى محافظ المحافظة قيام أحد قيادات السلطة المحلية واحد أعضاء لجنة الأراضي بالبسط على أحد اراضيه الخاصة بعد صرفها له من قبل المدعو محمد مبارك المرزقي مدير عام الهيئة وهو يطالب المحافظ التدخل وإيقاف هذا العبث بحق المواطنين.

الشنطوب هو واحد من العشرات من المواطنين الذين يعانون من الابتزاز والسطو على اراضيهم الأمر الذي استدعاء المحافظ إلى عقد اجتماع لمناقشة شكاوى المواطنين.

معاقبة الضعيف وترك الشريف
بهذه العبارات كتب منصور بن فهيد عن اجتماع المحافظ مع لجنة الأراضي صباح امس معبرا عن أسفه لمخرجات اللقاء على الغير المتوقع. حد قوله

وأضاف بن فهيد في منشور “ان المدير المحتال عرف كيف يُحول الاتهامات حوله ويغير من مجريات اللقاء حيث احضر احد المواطنين لكي يوجه تهمة لمدير ادارة التوثيق بالهيئة (برمان) حتى يشغل المحافظ والحاضرين عن مناقشة فساده بينما لم يسمح لأي مواطن من الذين يشتكون ظلم المدير الفاسد بالحضور ليضعوا شكواهم امام المحافظ”.

ولفت بن فهيد” ان المحافظ احال برمان للنيابة ثم استرجع واعاده الى التحقيق بمعية مدير الشؤون القانونية بالمحافظة صادقالشيوحي احد اعضاء لجنة الاراضي التي شكلها المحافظ وهو أحد المتآمرين مع مدير الاراضي محمد المرزقي.

واشار بن فهيد ان رئيس نيابة المحافظة حضر وقال في الاجتماع أن الموظف الفاسد يعاقب ولا يسلم من العقاب مديره المسئول عنه ولهذا ان كان برمان مدان مرة فالمرزقي مدان عشرون مرة.

وكشف بن فهيد في منشوره عن قيام مدير عام هيئة الأراضي بتوزيع قطعة ارض في مدينة عتق لكل فرد من أعضاء لجنة الأراضي المشكلة من قبل المحافظ متسائلا كيف ستكون نتائج التحقيق مع برمان عادلة ونزيهة اذا كان المحقق أحد أعضاء لجنة الأراضي الذي صرفت له أرضية.


كلمات دليلية