عبث الانتقالي في المشتقات النفطية.. تورط قيادات الانتقالي في تهريب شحنات نفطية إلى عدن بعيداً عن الحكومة

اليمن
10 أكتوبر 2019
عبث الانتقالي في المشتقات النفطية.. تورط قيادات الانتقالي في تهريب شحنات نفطية إلى عدن بعيداً عن الحكومة

عدن نيوز - متابعات

كشفت مصادر اقتصادية وثيقة الإطلاع عن عبث تمارسه قيادات في المجلس الإنتقالي الجنوبي في مجال المشتقات النفطية بالعاصمة المؤقتة عدن بعيدا عن أجهزة الدولة الرسمية، والتنسيق مع الحكومة اليمنية الشرعية.

وأفادت المصادر في تصريحها لـ”الخبر بوست” إن رجل أعمال يدعى “البسيري” قام بادخال شحنات من البترول والديزل دون تصريح من اللجنة الإقتصادية المسؤولة عن هذا الجانب، ودون دفع الجمارك المقررة للدولة، كما أن تلك الشحنات لم تخضع للضرائب، ولم يتم معرفة مواصفتها للمعايير، وبدون أي أوراق معروفة.

وأبانت بأن الشحنة التي جرى إدخالها يوم أمس الثلاثاء قدرت بـ(29025.159) لتر من البترول، و (32977.609) من الديزل، واستلمتها شركة HADRAMAUT INT’L ENERGY LIMITED والتي قامت بتوزيعها في الأسواق المحلية.

ووفقا للمصادر فإن الشحنة التي وصلت عدن يوم أمس على متن باخرة تعد الثالثة منذ انقلاب المجلس الانتقالي على الحكومة الشرعية في أغسطس الماضي، ويجري ادخالها وتفريغها بتسهيلات وتواطؤ من قبل قيادات في المجلس الإنتقالي الجنوبي المدعومة من دولة الإمارات العربية المتحدة.

واعتبرت المصادر في حديثها هذه العمليات نوع من أنواع التهريب للمشتقات النفطية، واستغلال الوضع القائم لتعزيز الانقلاب المستمر على الشرعية، واعدة بكشف المزيد من التفاصيل حول من يقف وراء هذه العميات.

وعمل المجلس الانتقالي في العاصمة المؤقتة عدن على تعطيل أداء المؤسسات الحكومية، وفرض شخصيات موالية له في تلك المؤسسات، وذلك بعد أيام من تصعيده العسكري المسلح ضد الحكومة الشرعية في عدن ومحافظات أخرى.

 
كلمات دليلية
رابط مختصر