صحفي بريطاني يجدد اتهامه لـ”الامارات” بالتورط في انقلاب تركيا

العالم
12 سبتمبر 2019
صحفي بريطاني يجدد اتهامه لـ”الامارات” بالتورط في انقلاب تركيا

ذكر موقع “ميدل إيست” البريطاني، أن القيادي السابق في حركة فتح الفلسطينية، محمد دحلان، سيلتزم بدفع كافة التكاليف القانونية للموقع البريطاني الشهير، والمقدرة بنصف مليون جنيه إسترليني، وذلك على خلفية إسقاطه للدعوى التي رفعها ضد الموقع بتهمة “التشهير” بعد تأكده من خسارتها.

عدن نيوز - متابعات

يأتي ذلك قبيل إلزامه قانونيا بالكشف عن جميع المواد والوثائق الإلكترونية المتعلقة بدوره في محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا تموز/يوليو 2016.

وقال الموقع إن “محمد دحلان سيلتزم بدفع كافة تكاليف الدعوى القانونية والمقدرة بنصف مليون جنيه إسترليني”.

وكان موقع “ميدل إيست” قد نشر عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا مقالاً للصحفي البريطاني ديفيد هيرست، اتهم فيه “الإمارات بالتعاون مع الانقلابيين مستخدمة دحلان كوسيط”، مؤكدا أن “دحلان قام بضخ الأموال في الأسابيع التي سبقت المحاولة الانقلابية، وكان على تواصل مع زعيم منظمة غولن الإرهابية، عبر رجل أعمال فلسطيني يقيم في واشنطن”.

فيما بدأ دحلان الدعوى القانونية بعد عام تقريبا من نشر المقال، وكان من المقرر أن تعقد المحاكمة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

من جهته، جدد هيرست في مقال له، عقب تراجع دحلان عن الدعوى القضائية، تأكيده، على “صحة اتهاماته لدحلان ومن ورائه الإمارات، بالتورط في المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا عام 2016″، معتبرا أن “تراجع دحلان، دليل على صحة التقرير الذي ما زال منشورا على الموقع”.