كتلة المستقلين في البرلمان اليمني تصدر بيانا شديد اللهجة.. (نص البيان)

1 سبتمبر 2019
كتلة المستقلين في البرلمان اليمني تصدر بيانا شديد اللهجة.. (نص البيان)

عدن نيوز - متابعات:

أصدرت كتلة المستقلين في البرلمان اليمني بيانا هاماً اكدت فيه رضها الاعمال الارهابية للامارات بعد انحراف سلوك عن الاهداف الحقيقية الىي من اجلها حدث تدخل التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن وذلك على خلفية المجزرة التي ارتكبتها طائرات الامارات في حق قوات الجيش الوطني في محافظتي عدن وابين.

وقال البيان الذي اطلع عليه “عدن نيوز” أن كتلة المستقلين في البرلمان اليمني تتابع بقلق بالغ وشديد ما تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة التي دخلت في تحالف دعم الشرعيه بطلب من المملكة العربيه السعوديه بهدف مساندة اليمن في استعادة الشرعية وإنهاء انقلاب مليشيا الحوثي المدعومة من إيران،
حيث شرعت في بناء ميليشيات وكيانات مسلحة خارج مؤسسات الدولة في عدن وشبوه وحضرموت وسقطرى”.

ولفت البيان إلى التطورات الخطيرة في “ووضوح الموقف الاماراتي في إسناد ودعم ميليشيات مسلحة منقلبة على السلطه الشرعية في عدن وأبين وشبوة”.

وطالب البيان رئيس الجمهورية المشير عبد ربه منصور هادي باتخاذ خطوات سريعة وحازمة لمواجهة هذه التصرفات الرعناء ومطالبة قائد التحالف العربي “السعودية” باستبعاد الامارات من التحالف العربي لخروجها عن أهداف التحالف الرعبي الذي جاء لدعم الشرعية.

نص البيان

بيان صادر عن كتلة المستقلين في مجلس النواب


تتابع كتلة المستقلين في مجلس النواب اليمني بقلق بالغ وأسف شديد ماتقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة التي دخلت في تحالف دعم الشرعيه بطلب من المملكة العربيه السعوديه بهدف مساندة اليمن في استعادة الشرعية ، وإنهاء انقلاب مليشيا الحوثي المدعومة من إيران،
لينحرف سلوكها بعيد استعادة العاصمه المؤقته عدن من الانقلابيين الحوثيين، حيث شرعت في بناء ميليشيات وكيانات مسلحة خارج مؤسسات الدولة في عدن وشبوه وحضرموت وسقطرى .

ومنذ تلك الفترة والإمارات العربيه المتحدة تعمل من خلال ممارسات وأجندات مختلفة على إضعاف السلطة الشرعيه في المناطق المحررة لصالح تلك المليشيات المسلحة، حتى توجت ذلك بمساندة ودعم وتمويل انقلاب المجلس الإنتقالي الجنوبي ومشاركة قواتها في تثبيته وصولا الى قصف طيرانها قوات الجيش الوطني المتواجدة على مشارف عدن وفي محافظة أبين ما أدى إلى استشهاد وإصابة أكثر من 300 ضابط وفرد من قوات الجيش.

وأمام هذا التطور الخطير ووضوح الموقف الاماراتي في إسناد ودعم ميليشيات مسلحة منقلبة على السلطه الشرعية في عدن وأبين وشبوة، فإننا نطالب رئيس الجمهورية المشير عبد ربه منصور هادي بالاتي:

١- مخاطبة مجلس الأمن برسالة تتضمن طلب إخراج القوات الاماراتية من كافة جزر وأراضي الجمهورية اليمنية.

٢- مطالبة المملكة العربية السعودية باعتبارها قائدة التحالف العربي بإخراج الإمارات العربية المتحدة من التحالف باعتبار أنها خرجت عن أهداف التحالف العربي لدعم الشرعية، وصارت تمثل عائقا أمام تحقيق أهدافه، وتسعى لترسيخ وفرض أمر واقع في الجنوب لتمزيق البلاد.

٣- مخاطبة المجتمع الدولي بإلزام دولة الإمارات بسحب كافة أسلحتها من المليشيات والتشكيلات المسلحة التي دعمتها، وتحميلها كامل المسؤولية القانونية والسياسية عن جميع الجرائم التي ارتكبتها مليشياتها التي وظفتها لتنفيذ الاغتيالات واختطاف المقاومين والناشطين وتعذيبهم ومخاطبة مختلف المنظمات الحقوقية والدولية بشأن كافة الجرائم التي ترتكبها مليشياتها في عدن والمحافظات الجنوبية بحق المدنيين

٤- سرعة عودة الاخ رئيس الجمهوريه ونائبه ، ورئيس واعضاء مجلس النواب ، ورئيس الوزراء وجميع اعضاء الحكومه إلى الأراضي اليمنية المحررة لممارسة مهامهم من أراضي الجمهوريه اليمنيه ، انطلاقا من قناعتنا بأنه لا يمكن تحرير اليمن من الانقلابيين الحوثيين وجميع هؤلاء خارج أراضي الجمهورية اليمنية

٥ – ندعو كافة ابناء شعبنا اليمني وقواه الحية إلى التوحد خلف قيادته الشرعية ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي والجيش الوطني للدفاع عن اليمن وحماية وحدته واستقلاله وسلامة اراضيه

الرحمة والخلود لشهدائنا الابرار
والشفاء العاجل للجرحى

والنصر لليمن العظيم الواحد

والله الموفق
صادر عن كتلة المستقلين في مجلس النواب اليمني
٣١/٨/٢٠١٩

 
رابط مختصر