مجلس الشورى يؤكد دعمه للبيان الرئاسي ويطالب السعودية وقف العبث الإماراتي في اليمن

2019-08-31T19:54:19+03:00
2019-08-31T20:04:55+03:00
اليمن
31 أغسطس 2019
مجلس الشورى يؤكد دعمه للبيان الرئاسي ويطالب السعودية وقف العبث الإماراتي في اليمن

أكد مجلس الشورى وقوفه ودعمه الكامل للبيان الرئاسي الصادر عن رئاسة الجمهورية والذي حمل دولة الإمارات العربية كامل المسؤولية عن قصف قوات الجيش الوطني ودعم تمرد مليشيا المجلس الإنتقالي ضد الحكومة اليمنية.

عدن نيوز - متابعات

وطالب المجلس في بيانه السعودية الوقوف بجدية مع الشرعية وإيقاف العبث الذي تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة بدعمها العلني للمليشيا المتمردة في عدن وعدد من المحافظات لتقويض سلطة الدولة وتمزيق النسيج الاجتماعي والوحدة الوطنية وفقا لوكالة “سبأ” الحكومية.

وقال مجلس الشورى إنه يتابع باهتمام بالغ التطورات على الساحة الوطنية وخاصة ما شهدته العاصمة المؤقتة عدن وعددا من المحافظات.

ودان المجلس القصف الغاشم لطيران دولة الإمارات العربية المتحدة للجيش الوطني في اعتداء سافر تجاوز كل الأعراف والقيم وروابط الأخوة بين الشعبين الشقيقين.

وأشار إلى أن ما قامت به الامارات يمثل طعنة غادرة للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية التي نكن لها في اليمن كل الحب والتقدير على مواقفها النبيلة والثابتة الداعمة للشرعية الدستورية والمكتسبات الوطنية للشعب اليمني وأمن واستقرار ووحدة اليمن”.

وحث المجلس الحكومة سرعة تنفيذ التوجيهات الرئاسية بهذا الخصوص.. كما طالب الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية تحمل المسؤولية والوقوف بحزم إلى جانب الشعب اليمني وشرعيته الدستورية ضد كل من يحاول النيل منه ومن مرجعيات المرحلة الانتقالية للوصول إلى بر الأمان وتحقيق السلام الدائم والعيش بعزة وكرامة.

وقصفت الامارات عبر طائراتها الجوية مواقع القوات الحكومية في محافظتي عدن وأبين وأسفر القصف بحسب بيان وزارة الدفاع اليمنية عن مقتل وجرح أكثر من 300 من أفراد القوات الحكومية.

وكانت الحكومة اليمنية قد حلمت في وقت سابق دولة الإمارات المسؤولية الكاملة عن القصف الذي استهدف القوات الحكومية في محافظتي عدن وأبين وقالت الحكومة في بيانها إنها تحتفظ بحقها القانوني في مقاضاة المتسببين في قصف أفراد القوات الحكومية مطالبة المجتمع الدولي ومجلس الأمن بتحمل مسؤوليته القانونية في وقف الإعتداءات الإماراتية.

والخميس طلبت اليمن رسميا من مجلس الامن الدولي الإنعقاد لبحث مسألة القصف الإماراتي على القوات الحكومية واستمرار دعمها للمتمردين الإنفصاليين.