مستشار رئاسي: المهمة الأولى بعد استقرار عدن هي استكمال تحرير تعز

28 أغسطس 2019
مستشار رئاسي: المهمة الأولى بعد استقرار عدن هي استكمال تحرير تعز

عدن نيوز - متابعة خاصة:

قال وزير الخارجية السابق ومستشار الرئيس هادي عبدالملك المخلافي إن استكمال تحرير تعز المهمة الاولى بعد استقرار الأوضاع في العاصمة المؤقتة عدن أمام الشرعية والتحالف العربي لتامين المحافظات الجنوبية والعاصمة الموقتة عدن.

وتمكنت قوات الشرعية اليوم الأربعاء من دخول العاصمة المؤقتة عدن في وقت قياسي بعد سيطرتها على زنجبار عاصمة محافظة أبين.

وقال المخلافي في سلسلة تغريدات على تويتر إن تحرير تعز خطوة كانت ممكنه بعد تحرير عدن من الحوثي وجرى إعاقتها آنذاك.

واعتبر مستشار الرئيس هادي إن إنهاء التمرد في عدن وازدواجية القرار والقوة الذي عطل دورها كعاصمة مؤقته لليمن ليس الا خطوة يجب أن تتبعها خطوات للاستقرار وعودة قيادة الدولة والحكومة وكوادرها الى عدن.

وشدد المخلافي على ضرورة تهيئة السبل الكفيلة لتمارس عدن دورها كعاصمة مؤقته لليمن ودعوة السفارات والبعثات الدولية المعتمدة للعمل من عدن.

وأضاف المخلافي “‏سيادة روح الدولة وقوانينها وممارساتها وتعزيز قيم التسامح والتصالح وعدم الإقصاء في المناطق المحررة وإعادة بناء القوات المسلحة والأمن على أسس وطنية وحديثة وتقديم الخدمات الاساسية هو مطلب المواطنين الذي يعزز انتصار الدولة ويعزز الجهد الوطني لهزيمة الحوثي واستعادة العاصمة صنعاء”.

‏وأكد أن الأحداث أثبتت أن الدولة والشرعية والمشروعية هي خيارات اليمنيين على امتداد الارض اليمنية شمالا وجنوبا وانهم يرفضون المليشيات والانقلابات والتمرد واستخدام العنف لتحقيق أهداف سياسية ويرفضون الإقصاء والانفراد والخطاب العنصري أو المناطقي أو الفئوي أو الاستعلائي تحت اَي مبرر.

وقال إن للموقف السعودي الحازم في مواجهة تمرد الانتقالي كان له الأثر البالغ في إنهاء التمرد وتعزيز الأمل بالانتصار على الحوثي.

‏وأوضح عبدالملك المخلافي أن المجلس الانتقالي منذ تأسيسه ألحق أفدح الضرر بالقضية الجنوبية العادلة وبمعركة اليمنيين ضد الانقلاب الحوثي وأعاق استقرار عدن ومحافظات الجنوب المحررة.

 
رابط مختصر