مسؤول إماراتي يرى توقف معركة الحديدة إنقاذ للأرواح ويعتبر الحوثيين حزباً سياسيا

23 يوليو 2019
مسؤول إماراتي يرى توقف معركة الحديدة إنقاذ للأرواح ويعتبر الحوثيين حزباً سياسيا
عدن نيوز - متابعات :

قال مسؤول في دولة الإمارات إن تراجع التحالف والحكومة اليمنية عن معركة تحرير الحديدة إنقاذ لحياة المدنيين وحسن الوضع الإنساني وأساس لعملية سياسية واسعة في اليمن.

وأضاف وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش في مقال نشرته يومية واشنطن بوست الأمريكية اليوم الثلاثاء “بينما تقوم الإمارات بسحب وإعادة نشر قواتها في اليمن فإننا نفعل ذلك بنفس الطريقة التي بدأنا بها بعيون مفتوحة جدا. لقد فهمنا التحديات آنذاك ونفهمها اليوم. لم يكن هناك نصر سهل ولن يكون هناك سلام سهل”.

وأعتبر قرقاش في مقاله مليشيا الحوثي حزب سياسي.. مضيفاً “الآن حان الوقت لمضاعفة الرهان على العملية السياسية.. يجب على الأحزاب اليمنية الحوثيين على وجه التحديد رؤية هذه الخطوة على حقيقتها: إجراء لبناء الثقة لخلق زخم جديد لإنهاء الصراع.

يجب على المجتمع الدولي اغتنام الفرصة ويجب أن يردع أي طرف عن استغلال أو تقويض هذه الفرصة ومنع الحوثيين من عرقلة المساعدات والتعجيل بالتسوية من جميع الأطراف، ودعم جهود الوساطة التي تقودها الأمم المتحدة”.

وأشار قرقاش إلى ما حققه التحالف العربي بدأً بمساعدة القوات المحلية اليمنية “في كسر سيطرة الحوثيين على اليمن ومنع إيران من السيطرة على مضيق استراتيجي آخر وحماية حرية الملاحة البحرية بين آسيا ومنطقة البحر والمتوسط عبر مضيق باب المندب والبحر الأحمر وقناة السويس”.

وأكد أن إيران كانت في طريقها إلى تكرار نموذج حزب الله في لبنان لولا تدخل التحالف كما أشار إلى تحييد التحالف خطر تنظيم “القاعدة في جزيرة العرب”.

ولفت قرقاش في المقال إلى إحاطة المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث التي قدمها الاسبوع الماضي لمجلس الأمن.. ودعا فيها للتفكير في الحقائق والفرصة المتاحة لاحلال السلام في اليمن.