كشف عن عمق الانقسامات داخل الحزب.. بن دغر يدعو لتوحيد صفوف المؤتمر

5 ديسمبر 2018
كشف عن عمق الانقسامات داخل الحزب.. بن دغر يدعو لتوحيد صفوف المؤتمر

كشف عن عمق الانقسامات داخل الحزب.. بن دغر يدعو لتوحيد صفوف المؤتمر

عدن نيوز - متابعات :

دعا رئيس الحكومة اليمنية السابق/ أحمد عبيد بن دغر- يوم أمس الاثنين- إلى توحيد حزب المؤتمر الذي تمزّق بعد مقتل الرئيس الراحل/ علي عبدالله صالح، على يد حلفائه الحوثيين في صنعاء قبل عام.

وقال بن دغر- الذي يشغل الأمين العام المساعد في الحزب قبل أن ينشق عن صالح- إنه من الضرورة عقد مصالحة بين فصائل المؤتمر، «ولم يعد لدينا الكثير من الوقت لكي نفكر كثيراً في وسائل وطرق وأساليب توحيد صفوف المؤتمر».

وأضاف- في مقال نشره صباح أمس الاثنين على صفحته في الفيس بوك- «لدينا الدعم الشعبي والحلفاء الأشقاء والدعم الدولي، ونحن غارقين في التفاصيل وفي الأسماء».

وأشار إلى إن بقاء حزب المؤتمر مفككاً يمثل “وأداً لروح الانتفاضة”، في إشارة إلى انقلاب صالح في اللحظات الأخيرة على الحوثيين وخوضه مواجهات عنيفة انتهت بمقتله.
وقال بن دغر «كلما تأخرنا في لم شتاتنا وفُرقتنا كلما ازدادت الهوة بين ما نريده نحن، وما يريده لنا الآخرون».

وشدد بن دغر على انه “لا يمكن للمؤتمر أن يغدو حزباً فاعلاً في الساحة الوطنية خارج إطار معركة التحرير. علينا دين للوطن، ولا يمكننا أن نتهرب من الوفاء به”.

ويأتي ذلك بعد يومين من لقاء جمع السفير الأميركي باليمن ماثيو تولر ببن دغر في العاصمة السعودية الرياض، ووفق مصادر فإن اللقاء انصب على موضوع توحيد حزب المؤتمر خلف قيادة موحدة. الأمر الذي اعتبره مراقبون سياسيون ضوء أخضر أميركي لبن دغر لممارسة نشاطه السياسي وأن لا قلق عليه من قرار رئيس الجمهورية الذي قضى بإحالته للتحقيق.

وينقسم الحزب الذي كان الحاكم والأكبر في البلاد منذ تأسيسه عام 1982 على يد صالح، بين فصيل ما يزال في صنعاء تحت سيطرة الحوثيين، وآخر موالي للرئيس عبدربه منصور هادي ويتنازع عليه السيطرة مع بن دغر، فيما فصيل آخر يبحث عن هويته في كاريزما نجل صالح أحمد علي المقيم في دبي، بينما يبدو الأقوى هو فصيل الخارج، وهو تجمع للقيادات الأبرز الذين يقيمون في القاهرة.

وكان الرئيس/ عبدربه منصور هادي، أصدر الشهر الماضي قراراً بإقالة بن دغر من رئاسة الحكومة وإحالته للتحقيق.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى