بعد شهر من استشهاد شقيقه، الضابط بالجيش الوطني كمال المسوري يودع ابنه الشهيد بكلمات مؤثرة

13 نوفمبر 2018
الشهيدان معاذ وبراء المسوري
الشهيدان معاذ وبراء المسوري

بعد شهر من استشهاد شقيقه، الضابط بالجيش الوطني كمال المسوري يودع ابنه الشهيد بكلمات مؤثرة

عدن نيوز - متابعة خاصة :

ودع ضابط في الجيش الوطني نجله الذي استشهد في مواقع الشرف والدفاع عن الوطن يوم أمس الاثنين 12 نوفمبر 2018، وذلك بعد شهر واحد فقط من وداعه لشقيقه الذي استشهد مطلع اكتوبر الماضي.

وكتب كمال غالب المسوري (من ابناء محافظة ريمة) شقيق الشهيد معاذ غالب المسوري، كلمات نعي مؤثرة في نجله  البراء كمال غالب علي الذي استشهد يوم أمس في جبهة اليتمة اللواء الأول حرس حدود، ننقل لكم نصه:-

*(ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون )

الحمد لله الذي جعل الجهاد ، طريقا للعزة والرفعة  والكرامة ، ثم اصطفى من خلقه الأنبياء واتخذ منهم الشهداء ،
بقلوب مطمئنة راضية بقضاء الله وقدره ، وبعد مرور اربعة وثلاثون يوما من استشهاد اخي القائد البطل / معاذ غالب علي المسوري .

ها أنا أودع ولدي وفلذة كبدي المجاهد / البراء كمال غالب علي .
الذي استشهد يوم الإثنين 2018/11/12م

في جبهة اليتمة اللواء الأول حرس حدود مدافعا عن دينه ووطنه حاميا لحمى أمته، وإنني بهذا المصاب الجلل اعزي أهلي وأسرتي وأولادي ، وأبناء قبيلتي ، غير متحسراً ولا نادماً ، على ذلك ، واثقا من عدالة قضيتنا ، وأحقيتنا في الدفاع عن ثوابتنا الدينية والوطنية ، لأننا لم نخرج بطرا ولا رئاءً ، وما زلنا على استعداد لتقديم المزيد ، حتى يتحقق لأمتنا الامن والرخاء ، والحرية والكرامة ، فنحن وما نملك فداء ليمننا الحبيب فليست دمائنا اغلى من دماء بقية الشهداء الذين رووا بدمائهم ثرى هذا الوطن الغالي علينا جميعاً ، متمثلا قول أبي الأحرار الزبيري :

بحثت عن هبة أحبوك يا وطني… فلم أجد لك إلا قلبي الدامي .

وداعا براء ، وداعا يا سنام البراءة ، وقمة الطهر ، وعنوان الرجولة ، لقد رفعت رأسي حيا وميتاً ، إلي جنة الخلد ولدي الحبيب ، رحمك الله ورحم الله عمك البطل / معاذ .

ورحم الله جميع الشهداء وشفى الله الجرحى ، النصر قررريب ان شاء الله

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى