الرئيس هادي في وجه مارتن غريفيث (معركة الحديدة جزء من معركتنا الوطنية مع مليشيات الحوثي)

27 يونيو، 2018 4:56 م
الرئيس هادي في وجه مارتن غريفيث (معركة الحديدة جزء من معركتنا الوطنية مع مليشيات الحوثي)
عدن نيوز – عدن:

شدد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اليوم الأربعاء، اثناء استقباله المبعوث الاممي مارتن غريفيث بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن على ضرورة انصياع جماعة “الحوثي” لقرارات الشرعية الدولية، مدخلا لأي تسوية سياسية محتملة.

وأكد هادي أن أي تسوية سياسية لا بد أن تخضع لقرارات الشرعية الدولية، وفي مقدمتها القرار الأممي 2216 (يحظر توريد الأسلحة للحوثيين) والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني.

ودعا الحوثيين إلى الانصياع لتلك القرارات، وفك الحصار عن محافظة تعز والمدن التي تحت سيطرتهم.

وجدد الرئيس اليمني رغبة حكومته في السلام ووقف الحرب، باعتباره هدفا وغاية وليست مجرد فكرة للنقاش.

وقال: “سنظل دوما دعاة سلام ووئام، باعتبار ذلك خيارنا الدائم وانطلاقا من مسؤولياتنا الوطنية والإنسانية تجاه وطننا وشعبنا”.

وبين هادي أن “معركة الحديدة هي جزء من معركتنا الوطنية مع مليشيات الحوثي الانقلابية في صعدة وصنعاء وتعز وغيرها، وسوف تستمر حتى تحقيق تطلعات الشعب في السلام”.

من جانبه، عبر المبعوث الأممي عن سروره بزيارته الأولى إلى عدن، وبما تحمله من انطباع إيجابي على كل المستويات، وللوقوف على مستجدات الأوضاع وخطوات السلام وآفاقه المتاحة.

ولفت أن إحاطته الأخيرة إلى مجلس الأمن، تضمنت مساعي السلام الممكنة في اليمن، مؤكدا مواصلة بذل مساعيه في هذا الصدد مع مختلف الأطراف من خلال لقاءاته القادمة في العاصمة العمانية مسقط، وصنعاء.

وكان المبعوث الأممي قد وصل عدن في وقت سابق اليوم، في زيارة استمرت لساعتين فقط، قبل مغادرته لاحقا متوجها إلى مسقط.

المصدرالأناضول