القتال يقترب من وسط مدينة الحديدة غرب البلاد وسط تواصل عمليات نزوح السكان!

24 يونيو 2018
الحديدة: المليشيات تواصل اغلاق الطريقات
الحديدة: المليشيات تواصل اغلاق الطريقات

القتال يقترب من وسط مدينة الحديدة غرب البلاد وسط تواصل عمليات نزوح السكان!

عدن نيوز - متابعات :

يقترب الجيش الوطني المسنود بقوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية من وسط مدينة الحديدة غرب البلاد، لتحريرها من مليشيات الحوثي الايرانية التي نشرت قوات إضافية قرب الميناء الرئيسي في البلاد، وأغلقت الطريق المؤدية إليه، فيما يواصل آلاف المدنيين عمليات النزوح هربا من المعارك.

وبدأت قوات الجيش الوطني باسناد من قوات التحالف بقيادة السعودية والإمارات هجومها على المدينة شديدة التحصين الواقعة على البحر الأحمر يوم 12 حزيران/ يونيو الجاري في محاولة لتحريرها من الحوثيين المدعومين مع إيران بقطع خط الإمدادات الرئيسي عن المليشيات التي تسيطر على العاصمة صنعاء ومعظم المناطق المأهولة بالسكان منذ 2014.

وقال أحد السكان “هناك انتشار كثيف لمسلحين حوثيين في المدينة وأقيمت نقاط تفتيش جديدة في أحياء يوجد بها أنصار لكتائب تهامة” في إشارة إلى فصيل يمني من السهل الساحلي للبحر الأحمر يقاتل مع قوات الجيش الوطني.

وأضاف الساكن الذي طلب عدم نشر اسمه أن اشتباكات ضارية اندلعت بعد منتصف الليل قرب جامعة الحديدة على بعد نحو ثلاثة كيلومترات غربي وسط المدينة على الطريق الساحلي الذي يربط المطار بالميناء.

من جهة أخرى، قالت وسائل إعلام يمنية، موالية للحكومة الشرعية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، إن القوات اليمنية ألقت القبض على قيادي في جماعة الحوثي، في محافظة الحديدة.

وأوضحت وسائل الإعلام أن أسر القيادي الحوثي، أبي جلال الريامي، تم عقب عملية “تسلل فاشلة” في محيط مطار الحديدة، مشيرة إلى مقتل أغلب المشاركين في العملية، بحسب قولها.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى