كبد الحوثيين خسائر فادحة.. الجيش الوطني يقترب من فك حصار مدينة تعز من جهة الجنوب

4 أبريل 2018
كبد الحوثيين خسائر فادحة.. الجيش الوطني يقترب من فك حصار مدينة تعز من جهة الجنوب
عدن نيوز - متابعات

أفاد مصدر عسكري الثلاثاء أن قوات الجيش الوطني تقترب من فك الحصار عن محافظة تعز (جنوب غرب)، عقب الهجوم الذي تعرض له المسلحون الحوثيون المتمركزون في أطراف محافظة لحج المحاذية لها, من جهة الجنوب.

وقال الناطق باسم جبهتي كرش والشريجة، عنتر الصبيحي، إن “قوات الجيش تتمركز على بعد 10 كيلومترات من بلدة الراهدة، ثاني أكبر المناطق في تعز المحاذية لمحافظة لحج”.

وأضاف في تصريحات صحفية أن “معارك عنيفة دارت حتى وقت متأخر من ليلة أمس، استعاد فيها الجيش الوطني على جبل شفيان شمالي الشريجة” وفقا ل”عربي21″.

وفقا للصبيحي فإن الحملة العسكرية التي أطلقها الجيش اليمني، تهدف لـ”إنهاء الحصار عن مدينة تعز من جهة الجنوب، في الوقت الذي دفع فيه الحوثيون اليوم الثلاثاء، بتعزيزات عسكرية لاستعادة المواقع التي خسروها في الأيام القليلة الماضية”.

وتوقع الناطق باسم جبهتي كرش والشريجة، أن “تتجدد المواجهات وبشكل أشد، في ظل الحشد الذي يقوم به الحوثيون، لمهاجمة المواقع التابعة للجيش في الشريجة والقبيطة، جنوب شرقي تعز”.

وأشار إلى أن “جبهة القبيطة”، شهدت مواجهات ضارية بين القوات الحكومية ومسلحي الحوثي، تمكنت من خلالها من السيطرة على مواقع مهمة كجبل “جالس” الاستراتيجي، ومواقع “نجد قفيل، وكوكب والمشقر”.

كما أن الجيش سيطر على طريق “المغنية” المؤدية الى مدينة الراهدة جنوبي تعز، وذكر أن فرقا هندسية تابعة للجيش، “قامت بنزع مئات الألغام من المواقع والمناطق التي تم استعادتها من قبضة الحوثيين”.

وحسب المصدر ذاته، فإن قوات الجيش كبدت الحوثيين خسائر مادية وبشرية، حيث فقدوا أكثر من 30 مسلحا وعشرات الجرحى في جبهتي كرش والشريجة، وأكثر من 5 آخرين في جبهة القبيطة، فضلا عن اغتنام أسلحة وذخائر.