كيف رد الصحفي الجنوبي بن لزرق على استباحة دمه من قبل انصار المجلس الانتقالي الانفصالي

17 مارس 2018
كيف رد الصحفي الجنوبي بن لزرق على استباحة دمه من قبل انصار المجلس الانتقالي الانفصالي

علق الصحفي الجنوبي ورئيس تحرير صحيفة عدن الغد فتحي بن لزرق، على تهديدات ودعوات لقتله من قبل أنصار ما يسمى بالمجلس الانتقالي المتمرد على الشرعية.

ونشر بن لزرق على صفحته بالفيسبوك رداً على دعوات لقتله من احد نشطاء “الانتقالي”، أنه وبرغم نشاطه في مهاجمة مختلف الاحزاب والجماعات والاطياف اليمنية، إلا أن احداً لم يقم بتهديده بالقتل واستباحة دمه كما يقوم به ناشطوا المجلس الانتقالي المطالب بالانفصال.

واكد بن لزرق أنه افنى عمره في خدمة اناس كان يظن فيهم خيراً للقضية، في إشارة إلى القضية الجنوبية، إلا أنهم انكروا الأصول وصادروا الحقوق في حرية الرأي.

*وهنا نعيد نشر منشور بن لزرق كم هو في صفحته على الفيسبوك:

اختلفت مع المؤتمر ونظام صالح كثيرا كثيرا..

عاديت الاخوان كتبت عن حميد الاحمر ولعنت علي محسن الاحمر.

قلت في الحوثيين مالم يقله اي انسان.

لعنت الاصلاح وسفهت قياداته لسنوات طويلة.

انتقدت هادي وجرحت فيه وتجاهلت كونه رئيسا واستصغرت شأنه كثيرا..

قلت في كل الاطراف ما اردته ..ولم يفكر قط ايا منهم باذيتي وتسفيهي واستباحة دمي..

ابدا لم يفكروا بشيء ..

افنيت من عمري ١٠ سنوات كاملة لخدمة اناس كنا نظن فيهم خيرا للقضية.

وحينما قلنا رأينا بما يخالف خونونا ،سفهونا وانكروا اصولنا وحاولوا مصادرة حقنا في الرأي.

وحينما فشلوا في صرف الناس عنا والسماع لنا، قرروا استباحة دمائنا.

فكر مجنون.

سلوك مجنون واشتهاء للسلطة لايصدق..

امثال هؤلاء ان حكموا سينتهكون المحرمات.

سيسفكون الدماء طريق طريق.

لن يردهم شيء ابدا ..

فتحي لايملك الا قلمه..

لاسلاح.
لا ميليشيا.
قلم فقط.
هل ترعبهم الكلمات الى هذا الحد؟
حسبنا الله ونعم الوكيل
حسبنا الله ونعم الوكيل.

دافعوا عن انفسكم بالكلمة والحق ولاشيء غير الحق ولا تسلموهم رقابكم..
#فتحيبنلزرق

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى