تفاصيل الاتصال الهاتفي بين الرئيس هادي ورئيس هيئة الاركان

آخر تحديث : الأحد 31 ديسمبر 2017 - 1:08 صباحًا
تفاصيل الاتصال الهاتفي بين الرئيس هادي ورئيس هيئة الاركان
عدن نيوز - سبأنت :

اجرى فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية القائد الأعلى للقوات المسلحة،السبت، اتصالاً هاتفياً برئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن دكتور طاهر العقيلي للاطلاع على سير العمليات العسكرية في مختلف الجبهات.

وأشاد رئيس الجمهورية بالانتصارات الكبيرة التي حققها ابطال الجيش الوطني في نهم والجوف والتي تمكن من خلالها تسطير ملحمة بطولية تكللت بتطهير تلك المناطق من المليشيا الانقلابية التابعة للحوثي.

وحمل فخامة الرئيس ،رئيس هيئة الأركان العامة نقل تحياته وتبريكاته الى كافة الضباط والصف والجنود والشرفاء من أبناء الوطن الذين يجسدون مواقف بطولية ستظل محل وتقدير كافة أبناء الشعب اليمني وتلقين المليشيا الانقلابية دروساً قاسية في الوطنية والتضحية والفداء في مختلف مواقع الشرف والبطولة.

وشدد رئيس الجمهورية على ضرورة مواصلة هذه الانتصارات الساحقة وصولاً الى تحرير العاصمة صنعاء وتحقيق حلم أبناء الشعب اليمني المتمثل في الدولة المدنية الاتحادية الحديثة المكونة من ستة إقليم..مؤكداً تقديم كافة أوجه الدعم والمساندة لابطال الجيش الوطني الذين يدافعون عن تراب الوطن من براثن الاماميين الجدد الذين يحاولون العودة بالوطن الى عصر العهود الظلامية.

وثمن فخامة الرئيس مواقف الاشقاء في دول التحالف العربي وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة وباقي دول التحالف على مواقفهم الاصيلة والمشرفة الى جانب اشقائهم في اليمن في مثل هذه الظروف الاستثنائية وما جسدوه من مآثر ستظل حية في ذاكرة ووجدان أبناء الشعب اليمني.

من جهته عبر رئيس هيئة الأركان العامة عن شكره وتقديره لفخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي على متابعته لسير العمليات العسكرية في مختلف الجبهات..مؤكداً ان هذه الانتصارات التي تحققت وتتحقق تأتي في اطار دعم وجهود وتوجيهات فخامة الرئيس الرامية الى تحرير كافة المناطق التي تقع تحت سيطرت المليشيا وتخليص الوطن من شرور العصابة الانقلابية التي تنفذ اجندة ايران في اليمن والمنطقة.

كما اكد العقيلي جاهزية ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية..مشيراً الى ان عزائمهم مرتفعة في مواصلة عملياتهم العسكرية وتقدمهم باتجاها العاصمة صنعاء..مؤكداً ان بشائر النصر تلوح في الأفق وان المليشيا تجر اذيال الخيبة والهزيمة وتتكبد خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات.