مطالبات لإعادة النظر في الهدنة وإلغاء اتفاق ستوكهولم بعد هجوم ميناء الضبة

22 أكتوبر 2022
مطالبات لإعادة النظر في الهدنة وإلغاء اتفاق ستوكهولم بعد هجوم ميناء الضبة

مطالبات لإعادة النظر في الهدنة وإلغاء اتفاق ستوكهولم بعد هجوم ميناء الضبة

طالبت هيئة التشاور والمصالحة الوطنية، مجلس القيادة الرئاسي اليمني والحكومة المعترف بها، إلى إعادة النظر في “اتفاق ستوكهولم” الذي لم تبقِ مليشيا الحوثي أي فرص أو نوايا حقيقية للالتزام بمضامينه، وكونه قد منح هذه المليشيا فرصة للبقاء على حساب الشعب اليمني ومستقبله.

ووفقاً لوكالة سبأ، فقد أكدت الهيئة في بيان صحفي، على ضرورة إعادة النظر في ملف الهدنة وطريقة التعاطي معها، كون هذه المليشيا تستغل موقف مجلس القيادة والحكومة الشرعية الداعم لفرص السلام بينما تنفذ اعتداءاتها وجرائمها الإرهابية دون توقف.

واستنكرت الهيئة العدوان الإرهابي الذي استهدف مينائي تصدير النفط (الضبة) بمحافظة حضرموت، والنشيمة بمحافظة شبوة، والذي يعد تقويضا حقيقياً لمساعي إحلال السلام في اليمن، وتأكيدا جديد على أن مليشيا الحوثي لا ترغب في السلام وإنهاء الأزمة والاستفادة من الجهود الإقليمية والدولية من أجل الهدنة.

واتهمت مليشيا الحوثي بتعمد استهداف البنية التحتية والنفطية لحضرموت وشبوة وعموم اليمن لدفع الوضع الاقتصادي والإنساني إلى مزيد من التدهور، بدلاً من تخفيف آثار الحرب التي فرضتها المليشيا المدعومة من إيران.

واعتبرت ” أن العدوان على موانئ تصدير النفط يعد مساساً بالأمن الاقتصادي للشعب اليمني، واستهدافاً لإمدادات الطاقة، وممرات الملاحة البحرية، ما يستدعي موقفاً جاداً وحازماً من قبل المجتمع الإقليمي والدولي لردع هذه المليشيا وتحمل مسؤولياتهم تجاه أمن وسلامة المنطقة ومستقبلها الأمني والاقتصادي”.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى