مراقبون يكشفون الجهة التي تقف خلف تفجيرات محافظة أبين والغرض منها!

12 سبتمبر 2022
مراقبون يكشفون الجهة التي تقف خلف تفجيرات محافظة أبين والغرض منها!

كشف مراقبون يمنيون الجهة التي تقف خلف التفجيرات التي شهدتها محافظ أبين صبوح اليوم الاثنين والتفجيرات التي سبقتها في بعض مديريات المحافظة.

وقال مراقبون أن العمليات الارهابية في أبين مفتعلة ويقف خلفها كبار قادة الانتقالي فضلا عن الايادي الخارجية التي تغذي هذه العمليات.

وأشار المراقبون إلى ان هذه العمليات تأتي ضمن مخطط خطير يهدف الى إشعال فتيل صراع بين محافظتي أبين ولحج بالإضافة إلى أن الهدف منها ايضا هو اجتياح معاقل خصوم الانتقالي في مودية والوضيع والمحفد ولودر والتي ظلت عصية على الانتقالي طوال الفترة الماضية.

وكان قتلى وجرحى سقطوا في تفجير عبوات ناسفة لحظة في رتل عسكري تابع لما يسمى بـ المجلس الانتقالي الجنوب المدعوم من الامارات اليوم الاثنين بمحافظة أبين جنوب اليمن.

وقالت مصادر محلية ان انفجارا استهدف رتل عسكري تابع للانتقالي ما اسفر عن احتراق طقم وتضرر مدرعتين إماراتيين في مفرق القوز مديرية مودية بمحافظة أبين.

وفي إحصائية أولية ذكرت مواقع مقربة من الانتقالي ان 6 من قوات ما تسمى بالحزام الامني فيما جرح اخرين وهم:

ا- بكيل قاسم مانع

٢- وضاح قاسم نصر

٣-محمد علي دعبش

٤- عمادعبدربه احمد

٥- بشار احمد عوض

٦-علي محمد

 

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى