مقتل واصابة 13 شخص في استهداف داعش لنقطة امنية شمال العراق

20 يوليو 2022
 الشرطة العراقية - صورة أرشيفية / رويترز
الشرطة العراقية - صورة أرشيفية / رويترز
عدن نيوز - متابعات

ارتفع عدد ضحايا هجوم شنه تنظيم “داعش” الأربعاء 20 يوليو/تموز 2022، على نقاط تابعة للشرطة الاتحادية شمال العراق إلى 6 قتلى، في استهداف لنقطة تابعة للشرطة الاتحادية في منطقة نائية شمال العراق.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن المصدر في محافظة صلاح الدين، قوله إن حصيلة الهجوم على نقاط تابعة للشرطة الاتحادية في قاطع مطيبيجة، قرب سامراء، ارتفع إلى 6 قتلى و7 جرحى.

وقال مصدر أمني، فضل عدم الكشف عن هويته، “إن قرابة 15 عنصراً هاجموا نقطة للشرطة الاتحادية، وظلت الاشتباكات لنحو ساعة”.

من جانبها، أعلنت خلية الإعلام الأمني في بيان، عن “وصول وفد أمني لمعرفة ملابسات الهجوم، ضم رئيس أركان الجيش، ونائب قائد العمليات المشتركة، وقائد قوات الشرطة الاتحادية، وقائد القوات البرية”.

وتوعد البيان بـ”محاسبة المتورطين بهذا الحادث الغاشم”، مشدداً على أنه لن يمر دون أن يكون “القصاص العاجل”.

وكانت وسائل إعلام قد أشارت إلى أن القوات الأمنية “تصدت للهجوم، وحدثت اشتباكات بين الجانبين” دون أن توضح ما إذا كانت تلك الاشتباكات أسفرت عن مقتل أو إصابة أي من المهاجمين.

وعام 2017، أعلن العراق تحقيق النصر على “داعش”، باستعادة الأراضي التي استولى عليها، والتي كانت تقدّر بنحو ثلث مساحة البلاد، بعدما اجتاحها التنظيم صيف 2014، إلا أن تنظيم داعش الإرهابي لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة ويشن هجمات على فترات متباينة.