الجندي طحنون الصلاحي يروي تفاصيل قصة العثور على كنز في تعز وتسليمه لأصحابه

18 مايو 2022
الجندي طحنون الصلاحي يروي تفاصيل قصة العثور على كنز في تعز وتسليمه لأصحابه

عثر عدد من الجنود بمحافظة تعز على كنز داخل أحد المنازل المهجورة على خطوط التماس مع ميليشيا الحوثي الانقلابية.

ووفقاً لما تم تداوله فإن جنوداً تابعين للواء 22 ميكا، وأثناء تمشيط منزل في الجبهة الشرقية لمحافظة تعز عثروا فيه على كمية كبيرة من الذهب والمجوهرات وأموال كثير بالريال السعودي والدولارات وكذا وثائق رسمية لأراضي وممتلكات.

وبحسب مصادر محلية ورواية أحد الجنود فإن المنزل يعود لمواطن يدعى عبد الدائم العمري ، تعرض للقصف الحوثي خلال السنوات الماضية ما دفع بأسرته إلى النزوح تاركاً خلفه كل ممتلكاته الثمينة والقيمة.

وعقب العثور على الكنز قام الجنود بتسليم ما وجدوه من مجوهرات وأموال إلى المواطن العمري الذي تفاجئ تواجد أملاكه ومقتنياته الثمينة والأموال محفوظه عند الجنود.

وأشاد الحاج عبد الدائم العمري بجهود ونزاهة أفراد اللواء 22 بتعز على إعادتهم لكل الفلوس والذهب.. مقدماً لهم جزيل الشكر والتقدير.

ولاقت هذه الخطوة أشادت كبيرة من جميع رواد مواقع التواصل الاجتماعية والناشطين السياسيين.

adennews18 05 2022 496088 - عدن نيوزadennews18 05 2022 245912 - عدن نيوز

وروى الجندي صفوان الصلاحي وهو أحد الأفراد الذين حصلوا على الكنز قصة الكنز كاملة كالتالي:

بسم الله الرحمن الرحيم

___ يقول سبحانه وتعالى __

( إِنَّا عَرَضْنَا الأَمَانَةَ عَلَى السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا ) …

ثم أما بعد :

(الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ ) ،،،

لم يأتي نشر هذا المنشور من أجل فخراً أو شُهره ولكن حق لابد أن يُظهَر ليعرف الجميع من يكون أفراد الجيش الذين يطعنون به ليل نهار .

إنه وفي تاريخ / …

وبعد دخولنا منزل الحاج عبد الدائم العُمري بعد إذن منه لغرض ترتيبة وإعادة تاهيله ليكون سكناً لبعض الأسر .

حينها وجدنا فتحة صغيرة تدل على وجود مخزن أو ما شابه ذلك ،،، ظننا بالبداية انها مخزن سلاح كونها كانت سكنا ً للحوثي في حين كان مسيطراً على المِنطـقه قمنا بفتحها

وجدنا نهايته خزائن بها اماناته ( مبلغ تكثر من 105 الف دولار ، وأكثر من 20 ألف سعودي

3. مليون ريال يمني عُمله قديمة ، ومبالغ بعملات أجنبية أُخرى ، وألماس وأكثر من 800جرام ذهب ؛ وبصائر عبارة عن تمليك لمنازل وأراضي )

كل هذه الاشياء التي رايناها لم تكُ مغرية أمامنا ونحن نفكر في أنها امانة يجب أعادتها لأصحابها

استدلالاً بقولة تعالـى :

(وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ [المؤمنون:8]

بعد أن كان أهل البيت يظنوا أن الحرب اهلكتها وانه لا يوجد لديهم شيء في تعز ؛ عزمنا أنا والأفراد الذين كانو برفقتي على أن يكون الهدف الأول التواصل به وابلاغه بالأمر والحفاظ على الأمانة الى ان تصل ليده كاملة دون نقص .

لم يكُن الافراد الذين معي حالتهم أحسن مني ؛ فقد كنا سواء في خـط واحد نعاني ما يعانيه كُل جندي من أبناء تعز من غلاء المعيشة وانقطاع الرواتب ؛ وانعدامها .

حيث أن أحد الأفراد الذي كانو معي والدته اصيبت بحادث في اليوم السابق وكان قد رهن بندقيته بألف سعودي ليدفع تكاليف العملية ، لم يفكر حتى بمجرد ١٪ أن يأخذ ما يحتاجه من مبلغ من الذي وجدناه امامنا ، صبر وهو في أمس الحاجة لها ،

ولكنا جميعاً على العهد إنا وجدنا لحماية العرض والأرض والدفاع عن تعز وليس التفود أو العيش على حق الغير بل جئنا لنحافظ عليه ، قمنا بداية بتبليغ القائد عارف الخزرجي ، ومن ثم العقيد / يحيى الريمـي؛ ومن ثم قمت بالتواصل مع صـاحب الحـَق الحاج / عبدالدائم العُمَري . وإبلاغة بالخزائن التي وجِدَت وأنها بالحفظ والصون عندنا ،

لم يصدق في بداية الأمر لأسباب كثيرة أن الحرب التي اهلكت كل شيء ستكون بالمؤكد أهلكت منزله بما فيه من خزائن ،،،

و ظناً منه ان لم يهلكها الحرب سنهلكها نحن ونصادرها كون سمعة الجيش شُوهت من قبل السن البعض الذي يحاولوا تشويه كل جميل عن الجيش ويحاولوا تصديؤ صورة سيئة عنا

وصل الى مسامعهم اننا دون أمانة .

الى أن اقنعته بعد محاولات وذكرت له ما وجدت واني على أستعداد ان اسلمها بالوقت الذي يريد ، بعد مشاعر مخلوطة من الصدمة والذهول والفرح

بأن حقه وجد بعد سنوات حرب هالكه .

قام بتوكيل أحد ابناءه وسافر الى تعز وتم تسيلم الأمانة إلى اهلها وفق محاضر رسمية وحضور رسمي من قبل جميع الجهات المعنيه .

ارتحت من حمل ثقيل وهي الأمانه وسلمتها الى أهلها .

اخيرا

رسالة إلى اذناب الفرس /

لقد امرنا الله بقتالكم ووعدنا بجنات عدن ٍ وانهارا ،،،

بقائكم في ارضنا هو ديتكم تدفعها أرضنا لكم إلى حين يكتب الله ان تبتلعكم .

ولا نريد الا ما وعدنا الله به ولا نقارنه بأموال الدنيا كلها وزينتها .

واعلموا إنا منتصرون عليكن بعز عزيز ٍ أو بذل ذليل .

الشكر لله أولاً واخيراً

ثُم للأنفس العفيفه والقنوعة المتمسكه بحبل الله وسنة رسولة الكريم وهم الجنود الابطال محمدطه الاسدي ٢احمدعبدالله سيف الصلاحي ٣ ابراهيم حميد علي ملهي الحميدي، وللمربي الفاضل القائد يحي الريمي. ، والقائد ، عارف الخزرجي ، والاب المربي عبدالمغني الصلاحي .

الرحمة والمجد والخلود للشهداء

والشفاء للجرحى

والحرية للأسرى

النصر لجيشنا ومقاومتنا الشعبية

طحنون الصلاحي