تعز تنتفض ضد انهيار الخدمات والمواطنون يشيعون كيس الدقيق ويهتفون ضد معين عبدالملك

27 نوفمبر 2021
تعز تنتفض ضد انهيار الخدمات والمواطنون يشيعون كيس الدقيق ويهتفون ضد معين عبدالملك

شهدت محافظة تعز، صباح اليوم السبت، تظاهرات شعبية كبيرة خرجت في مركز المحافظة وعدد من المديريات، احتجاجًا على انهيار العملة المحلية وتدهور الأوضاع المعيشية.

وجاب المتظاهرين الغاضبين شوارع مدينة تعز، منددين بتردي الخدمات وتراجع العملة المحلية أمام العملات الأجنبية.

ورفع المشاركون في التظاهرة التي جاءت استجابة لدعوة مجلس تنسيق النقابات ومنظمات المجتمع المدني بمحافظة تعز (متـين)، لافتات تطالب رئيس الجمهورية بإنقاذ البلاد من الانهيار الاقتصادي وعودة الأسعار والعملة الوطنية إلى ما كانت عليه قبل اندلاع الحرب.

وحمل المتظاهرون كيس الدقيق على نعش في ترميز للسعر القياسي الذي وصل إليه بعد وصول سعر إلى نحو 50 ألف ريال.

كما هتف المتظاهرون ضد رئيس الحكومة معين عبدالملك ووصفوه بالفاشل مطالبين بإقالته والتحقيق معه.

وفي مديرية جبل حبشي (ريف غرب تعز)، تظاهر العشرات من المواطنين والموظفين للمطالبة بتوفير الخدمات وتحسين المستوى المعيشي، وصرف رواتب الجيش والأمن المتوقفة منذ أكثر من تسعة أشهر، وفك الحصار واستكمال تحرير المحافظة.

ورفع المشاركون لافتات كتب عليها: “انهيار العملة معركة تخدم الحوثي وحرب ضد التحرير” و”الحوثي كارثة وأساس البلاء وانهيار العملة مؤامرة لصالحه”.

كما شهدت مديريات الشمياتين وصبر الموادم ومشرعة وحدنان والمسراخ والمعافر، وقفات احتجاجية منددة بغلاء المعيشة وتطالب بمعالجة الوضع الاقتصادي.

وقال بيان صادر عن مجلس تنسيق النقابات ومنظمات المجتمع المدني (متـين): “نأسف ونحن نرى الحكومة وقد فشلت في تقديم أي معالجات حقيقية لانهيار العملة الوطنية التي اكتوى بنارها جميع المواطنين”.

ودعا البيان – وصل “يمن شباب نت” نسخة منه- الرئاسة والحكومة إلى سرعة التدخل لعمل معالجات مجدية لإنهاء هذه المأساة وعمل حد لانهيار العملة وإعادة قيمة الريال إلى ما قبل الانهيار المتسارع.

وطالب البيان الرئيس عبد ربه منصور هادي والتحالف العربي بالتدخل لإنقاذ الشعب اليمني من معاناته الكثيرة والمستمرة كما حملهما كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية حيال ذلك.

وحث المجلس الحكومة، على ضرورة اتخاذ “كافة التدابير لإنقاذ حياة الموظفين مع أسرهم وصرف كافة حقوقهم بما فيها صرف بدل غلاء معيشة يتناسب مع الارتفاع المتصاعد في أسعار السلع الضرورية ومراقبة أسعار السلع الأساسية والمشتقات النفطية..”.

في الأثناء تواصل الانهيار التاريخي للعملة الوطنية حيث تداول الدولار الأمريكي 1591 ريالاً عند فيما وصل سعر الريال السعودي إلى 417 ريالاً حسب مصادر مصرفية.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

الأكثر قراءة الآن