تقرير يرصد التطورات الميداني والعسكرية في حدود محافظتي البيضاء وشبوة

29 يوليو 2021
تقرير يرصد التطورات الميداني والعسكرية في حدود محافظتي البيضاء وشبوة
عدن نيوز - خاص :

اتجهت الأنظار صوب محافظة شبوة عقب التطورات الأخيرة التي شهدتها جبهات القتال في محافظة البيضاء والتي تدخل ضمن المحور العملياتي والعسكري لمحور بيحان، بعد معارك عنيفة اندلعت بين الجيش الوطني ومليشيات الحوثي أدت الى سيطرة مليشيات الحوثي على بعض المواقع.

إعادة تموضع
عقب سيطرة مليشيات الحوثي على بعض المواقع في جبهة نعمان بمحافظة البيضاء اعادة قيادة الجيش الوطني تموضعها وتمركزها في مواقع جديدة لإدارة المعركة بحسب مصدر عسكري لموقع عدن نيوز.
واكد المصدر ان المعارك تدور في محافظة البيضاء وكل ما ينشر عن المواجهات في مديرية بيحان هي اكاذيب تنشرها المليشيات لرفع معنويات مليشياتها مؤكدا أن وحدات الجيش الوطني أعادة ترتيب صفوفها لخوض المعركة وضمان استعادة المواقع التي سيطرة عليها المليشيات في وقت سابق والتي ما زالت تحت قصف مدفعية الجيش الوطني بصورة مستمرة، لافتا أن المعنويات العالية التي يتمتع بها افراد الجيش الوطني المرابطين في الخطوط الامامية هي السلاح الأقوى الذي سيهزم المليشيات الانقلابية.

عجز المليشيات
حاولت مليشيات الحوثي خلال الأيام الماضية التقدم والسيطرة على مواقع جديدة لكن جميع محاولاتها بائت بالفشل امام صمود ابطال الجيش والامن التي كبدت المليشيات خسائر في الأرواح بعد دفع المليشيات بقطعانها الى الموت حيث ما تزال بعض جثث قتلى المليشيات في العراء لم تتمكن من إخراجها.
وعقب فشل المليشيات في تحقيق أي تقدمات على الأرض قامت باستخدام الطائرات المسيرة لتحديد المواقع الا ان ابطال الجيش تمكنوا من اسقاط طائريتن يوم امس إضافة الى القصف الصاروخي العشوائي والهستيري من قبل المليشيات الامر الذي يكشف مدى الخسائر الكبيرة التي تعرضت لها في الأيام الماضية.

سلطات شبوة
أكد محافظ محافظة شبوة محمد صالح بن عديو بأن شبوة لن تكون إلا في صدارة المشروع المقاوم للمليشيا حيث اتخذت قرارها بالتمسك بالهوية والمرجعيات الوطنية وقاومت المشروع الانقلابي لمليشيات الحوثي، مشيرا أن المحافظة قدمت مئات الشهداء والجرحى وصنعت ملحمة النصر والتحرير وجاد أبناؤها بدمائهم في كل محافظات الوطن.
ونوه المحافظ في سلسلة تغريدات أن ‏الحرب مع مليشيا الحوثي هي حرب مفتوحة على كل الأرض اليمنية حرب مقاومة لمشروع سلالي طائفي رجعي يهدف لاستعباد اليمنيين وإعادتهم لعقود التخلف ومحو هويتهم، مضيفاً أنه يتجدد تسابق الأبطال من الجيش الوطني والمقاومة لبذل التضحيات من القادة والأفراد في صورة ملحمية من صور البسالة يفدون وطنهم بأرواحهم وبكل فخر واعتزاز.

الاصطفاف خلف الجيش
اعادة الاحداث الأخيرة في محافظة البيضاء الالتفاف الشعبي والمجتمعي خلف الجيش الوطني تبين ذلك من خلال الحملات الإعلامية والتفاعلات الكبيرة على منصات التواصل الاجتماعي من خلال الدعوات الى مساندة قوات الجيش في الجبهات والتحشيد المجتمعي ومواجهة الحملات الترويجية التي تخدم المليشيات ودحض الشائعات والاراجيف التي ينشرها اعلام المليشيات من وقت الى اخر في ظل استمرار التعبئة المجتمعية والشعبية لرفض المشروع الإيراني المتمثل في مليشيات الحوثي الإرهابية والتذكير بالجرائم التي ارتكبتها المليشيات ابان اجتياح المحافظة في العام 2015.