مصادر ميدانية تكشف حقيقة الوضع في معسكر ماس بمأرب ومن يسيطر عليه الان!

21 نوفمبر 2020
مصادر ميدانية تكشف حقيقة الوضع في معسكر ماس بمأرب ومن يسيطر عليه الان!

تداولت مواقع اخبار تابعة لمليشيات الحوثي الانقلابية وأخرى ممولة اماراتياً انباء عن سقوط معسكر ماس الاستراتيجي في مأرب بأيدي مليشيات الحوثي.

وكشفت مصادر ميدانية السبت، عن حقيقة سقوط المعسكر الذي يقع غربي محافظة مارب، والتهديد الذي يمثله للمدينة في حال سيطرة مليشيا الحوثي عليه؛ على الرغم من مزاعمها عبر وسائل إعلامها، بالسيطرة عليه منذ أيام.

ونقل المشهد اليمني عن المصادر، أن المعارك لا تزال بمحيط المعسكر ولاتزال قوات الجيش اليمني المسنودة بالقبائل ومقاتلات التحالف تحكم سيطرتها عليه.

وأشارت المصادر الى أن قوات الجيش والقبائل تمكنوا من استعادة مفرق ماس، بعد هجوم واسع، بالتزامن مع هجوم شنته المليشيا على المعسكر من الجهة الشرقية.

وقتل العشرات من المليشيا خلال الهجوم في الايام الماضية على المعسكر الذي يبعد حوالي 70 كيلو متر عن مدينة مارب، وبالتالي في حال سقوطه لا يمثل أي تهديد للمدينة.

وقبل أيام سحبت القوات السعودية عربات وتعزيزات عسكرية من المعسكر الى معسكر تداوين.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق