وفاة وزير المواصلات الجزائري بعد اصابته بفيروس كورونا

19 يوليو 2020
وفاة وزير المواصلات الجزائري بعد اصابته بفيروس كورونا

وفاة وزير المواصلات الجزائري بعد اصابته بفيروس كورونا

عدن نيوز - متابعات :

أعلنت مصادر محلية وإعلامية السبت، وفاة وزير جزائري أسبق، بعد إصابته في محبسه بسجن الحراش، شرقي العاصمة، بفيروس كورونا.

وذكر مصدر في عائلة وزير البريد والمواصلات الجزائري الأسبق موسى بن حمادي لقناة “الحياة” المحلية، أنه “توفي ليلة الجمعة/السبت بمستشفى مصطفى باشا الحكومي بالعاصمة، بعد إصابته بفيروس كورونا قبل أيام”.

وحاولت الأناضول التواصل مع إدارة السجن المذكور ووزارة الصحة الجزائرية للحصول على تعليق حول وفاة بن حمادي، لكن لم يتسن ذلك.

وسجن موسى بن حمادي على خليفة قضايا فساد في سبتمبر/ أيلول 2019، وكان من المتوقع أن تنظر محكمة جزائرية في طلب الافراج المشروط عنه الثلاثاء المقبل.

وحسب الموقع الاخباري الجزائري “سبق برس” (خاص)، فقد تم نقل بن حمادي من سجن الحراش إلى مستشفى مصطفى باشا الحكومة بالعاصمة قبل أيام، بعد أن ساءت حالته الصحية.

بدوره ذكر موقع صحيفة “ليبرتي” الجزائرية الناطقة بالفرنسية (خاصة)، أن الوزير الأسبق موسى بن حماي (67 عاما) أصيب بفيروس كورونا في 4 يوليو/ تموز الجاري، ونقل قبل ايام لمستشفى مصطفى باشا بعد تدهور حالته الصحية لكنه فارق الحياة.

وشغل بن حمادي منصب الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات الجزائر الحكومية (مشغل الهاتف والانترنت الأرضيين)، من 2008 وحتى 2010.

وتولى بن حمادي منصب وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية ما بين 2010 و2014، وهو أحد مؤسسي مجمع “كوندور” الخاص للصناعات الالكترونية والكهرومنزلية.

وحتى مساء الجمعة سجلت الجزائر 21 ألفا و948 اصابة بفيروس كورونا، بينها 1057 وفاة، و15 ألفا و370 حالة تعاف.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى