تحقيقات تدعو لمحاسبة شركات أسلحة دنماركية زودت الإمارات بأسلحة استخدمتها لارتكاب جرائم حرب في اليمن

21 مايو 2020
تحقيقات تدعو لمحاسبة شركات أسلحة دنماركية زودت الإمارات بأسلحة استخدمتها لارتكاب جرائم حرب في اليمن
عدن نيوز – وحدة الترجمة (خاص):

اتهمت سلسلة من التحقيقات الدنماركية التي نُشرت على موقع Danwatch يوم الأحد أكبر شركة تصنيع أسلحة في البلاد بارتكاب جرائم حرب بعد الكشف عن استخدام الإمارات لتلك الأسلحة في ارتكاب جرائم حرب في اليمن.

ووجد التقرير  الذي يستند إلى معلومات تم جمعها من تقارير المخابرات وصور الأقمار الصناعية والتلفزيون والمقابلات ، أن شركة تيرما الدنماركية لتصنيع الأسلحة واصلت توريد أنظمة الرادار والدفاع الصاروخي إلى الإمارات العربية المتحدة والتي تم استخدامها لاحقًا في الحرب في اليمن.

واستمرت المبيعات من تيرما بعد 22 نوفمبر 2018 ، على الرغم من قرار الدنمارك ودول أوروبية أخرى بحظر تصدير الأسلحة إلى الإمارات العربية المتحدة نتيجة لتورطها في اليمن.

ويقول التحقيق الذي أجراه كل من موقع Danwatch و TV2 و Lighthouse أن المعدات العسكرية التي قدمتها تيرما بعد 2018 تم استخدامها لمنع سفن الشحن التي تحمل مساعدات طارئة من الوصول إلى الساحل اليمني.

ويستعرض التقرير لقطات من محطة التلفاز الإماراتية علوم الدار ، والتي تم تحميلها لاحقًا على موقع يوتيوب ، تظهر سفينة حربية إماراتية توقف سفينة شحن أصغر.

وتقول شركة Danwatch إن هذه اللقطات ، و “عدة مقاطع فيديو أخرى” تثبت مشاركة الإمارات في التضييق على اليمنيين  والتسبب في ما وصفته الأمم المتحدة بأسوأ أزمة إنسانية.

وبحسب التقرير فقد استغلت الإمارات الأسلحة التي استوردتها من شركة تيرما في قصف مناطق مدنية ومأهولة بالسكان.

وقالت الأمين العام لمنظمة العفو الدولية في الدنمارك ، ترين كريستنسن ، للصحفيين: “الإمارات متورطة بشدة في التضييق على الشحنات الغذائية القادمة لليمن. كان لذلك عواقب وخيمة على السكان المدنيين وساهم في مجاعة واسعة النطاق لأن إمدادات الغذاء والدواء لم تتمكن من دخول البلاد “.

كلمات دليلية