اعتراف اماراتي رسمي.. لم نشارك مع التحالف من اجل قتال الحوثيين

14 فبراير 2020
اعتراف اماراتي رسمي.. لم نشارك مع التحالف من اجل قتال الحوثيين

اعترفت دولة الإمارات بأنها شاركت في التحالف العربي الذي تقوده السعودية من أجل محاربة الإخوان المسلمين في اليمن، ووصفتهم بأنهم ضمن أعدائها الذين استهدفتهم في اليمن.

وقال نائب رئيس أركان القوات المسلحة الإماراتية، قائد العمليات المشتركة في اليمن عيسى بن عبلان المزروعي إن قوات بلاده كانت تقاتل ثلاثة أعداء في آن واحد وهم الانقلاب الحوثي، والإخوان المسلمون، والقاعدة وتنظيم الدولة.

وخلال حفل استقبال رسمي بحضور قادة دولة الإمارات بعودة القوات الإماراتية من اليمن، أوضح المزروعي أن بلاده جندت مئتي ألف جندي في المناطق التي وصفها بالمحررة دون أن يشير إلى تبعيتهم للجيش اليمني أم لا، ويعرفون حالياً بميلشيات الانتقالي الإماراتي.

وأشار قائد العمليات المشتركة في اليمن إلى أن قرار الدخول في العمليات العسكرية في اليمن اتخذ بسبب تقدم الحوثيين نحو مدينة عدن واحتلالها في الخامس والعشرين من مارس عام 2015، حسب قوله.

وقال المزروعي: “إن ممثلي قادة مجلس التعاون الخليجي قرروا الدخول في الحرب باليمن في الحادي والعشرين من مارس عام 2015 خلال اجتماعهم في قصر الدرعية بالسعودية، وذلك في حال واصل الحوثيون اعتداءاتهم وتقدموا إلى مدينة عدن”.

وسبق ان كشفت تحقيقات دولية عن استئجار الإمارات لمرتزقة أمريكيين من أجل تنفيذ عمليات اغتيال لقيادات في حزب الإصلاح، -والذي تصنفه الإمارات ضمن جماعة الإخوان المسلمين رغم نفس الحزب المتكرر- وحاولوا تنفيذ عملية فاشلة لرئيس إصلاح عدن إنصاف، ونجحت في تصفية العشرات من الناشطين والقيادات في حزب بمدينة عدن.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق