تعز تحتفل بالذكرى الـ 52 لعيد الإستقلال وتحالف القوى السياسية يصدر بيان

30 نوفمبر 2019
تعز تحتفل بالذكرى الـ 52 لعيد الإستقلال وتحالف القوى السياسية يصدر بيان
عدن نيوز - متابعة خاصة :

احتفلت محافظة تعز الوقعة جنوب غربي اليمن اليوم السبت بالذكرى الـ 52 لعيد الإستقلال الوطني الـ 30 من نوفمبر المجيد.

واحتشد المئات من أبناء المحافظة في مسيرة جماهيرية في شارع جمال، احتفالا بالذكرى الـ 52 من عيد الاستقلال، مطالبين باستكمال تحرير المحافظة.

وانطلقت المسيرة التي دعا لها التحالف الوطني للقوى السياسية من جولة العواضي بشارع جمال وصولا إلى مقر المحافظة المؤقت ( شركة النفط).

وأكد البيان الصادر عن تحالف القوى السياسية على تمسكه بالعَملِ معَ السلطةِ المحلية ومُؤسسَتي الجيشَ والأمن وكافةِ أجهزةِ الدولةِ لمُعَالجةِ كافةِ الإختلالاتِ والقصور فيها عَبرَ التعَاونِ والتكامُلِ وتطبيقُ ألقانونِ  والاستفادةُ من كٌلِ التجارُبِ والطاقات.

وأشار البيان إلى أهمية إيجاد آلية لتوحيد الجهد الإعلامي بما يخدم ويُساهمُ في تحقيقِ أهدافُ المرحلةِ ويَنتصرُ لمشروعُ الدولةُ الإتحاديةُ في اليمن.

نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

التحالف الوطني للقوى السياسية
فرع تعز

بيان سياسي

بمناسبة الذكرى الـ52   لعيد الإستقلال المجيد الـ30 من نوفمبر عام 1967 م

تمرُ عَلينا الذكرىَ الـ52 لعيدَ الإستقلالِ المجيد الـ30 من نوفمبر ” إستقلالُ شعبٍ وأنتصارُ ثورة ” وهو اليوم الذي توجَ تاريخاً من النضالِ الوطني لشعبِنا اليمني، ومثلَ تحولاً تأريخياً ونقطةً فارقةً لتطلُعاتِ الشعبِ نحوَ التحرُرِ والإستقلالِ وبناءِ وطنٍ كريمٍ ودولةٍ مدنيةٍ قويةٍ وديمقراطيةٍ تُعلي من شأنِ الإنسانِ وقيمِه وحُريتِه.

يا جماهير شعبِنا الحُرِ الأبي
يا أبناء محافظتِنا الباسلة

إن للشعوبِ إرادةٌ لابُدَ أن تتخطى كُلِ التحدياتِ، ولها طموحٌ لابُدَ أن يتحققُ بإصرارِ الأجيالِ، لعُبورِ المسافاتِ الحضاريةِ بإقتدارٍ يطوي  صفحاتِ التخلُفِ وأمراضَ الماضي.

لقد مثل الـ30 من نوفمبر عام 1967م  نُقطةُ تحولٍ تأريخي في مفهومِ الهويةِ الوطنيةِ الجامعةِ لليمنيين وبدايةٌ للإعتمادِ على الذاتِ والسيادةِ الوطنيةِ التي ناضلت من أجلِها ثورةَ أكتوبر ، ليكونَ اليمنَ حُراً وكريماً ، يَمنحُ الحقَ للمواطِنِ في وطنهِ ، ويَبني دولةً تنتصرُ لحقِ الإنسان عَبرَ التخلُصِ من كافةِ صورِ وأشكالِ الإستبدادِ والإستعمار.

ولقد أثبتَ الماضي والحاضرُ أن تعز كانت حاضرةً في كُلِ مُنعَطفٍ تأريخي وفي كُلِ المحطاتِ النضاليةِ كقاعدةٍ للثورة ومُنطلقٍ للثوار ، وكانَ لها حضورٌ وتضحياتٍ ودورٌ رياديٌ في كُلِ المحطاتِ النضاليةِ والثوريةِ في اليمن ، والتى تُوجتْ بإنجازِ وثيقةِ الحوارِ الوطني الشاملِ ، ألتي تعرضتْ للإنقلابِ عليها من قِبلِ المليشياتِ الحوثية بهدفِ إستعادةِ الحكُم السُلالي في اليمن ، متناسينَ أنَ إرادةُ الشعوبِ لا تُكسرُ ولا تعودُ إلى الخلفِ ، بل تصلُ إلى مداها عبرَ نضالَ الأجيالِ كشلالاتٍ متدفقةٍ لا تُعيقها السدودِ ولا الحواجزِ مهما تعددت ، وأن هبت تعز ضد إجتياحها ومقاومتها للإنقلابِ جاءت كَفلٍ طبيعي لإدراكَ أبناء تعز ماذا يعني المشروع الوطني وماذا يعني النظامُ الجمهوري، الذي ناضل من أجلهِ أبناءُ الشعبِ اليمني في الشمالِ والجنوب ، وستظلُ تعز كما كانت في مقدمةِ الصفِ الوطني تُناضلُ حتى النصرَ ولا شئ غير النصر.

أيتها الجماهير اليمنية
يا أبناء تعز البواسل

إن إحتفالَ التحالُفِ الوطنيُ المُعَبرُ عن كافةِ  القوى السياسية ، بهذه المُناسبةِ العظيمةِ ، جاء لتأكيدَ تمسُكنا ألواعي بأهدافِ ثُوراتِنا ووفاءٍ لشُهدائِنا، وتأكيداً  للعالمِ أجمعِ أنَ اليمنَ لن تُكسرَ، ولن تُختزلَ في فردٍ أو سلالةٍ.

وبهذه المُناسبةِ تُؤكدُ أحزابُ التحالُفِ الوطنيُ بتعز على الآتي:

١- التأكيدُ على وحدةِ قوى تعز  وأبنائِها لإنجازِ أهدافُ الثوراتُ اليمنية وفي مُقدمتِها ثورتي سبتمبرَ وأكتوبر المجيدتين ، والتمسُكِ بروحِ الـ30 من نوفمبر  والـ11 من فبراير ، وإحترامُ تعدُدِ الأراءِ وتعظيماً وإعلاءً لحُريةِ الرأيِ بأعتبارِها أسُسٌ تجمعُ قُوانا وتُوحدُ وجهتُنا في إطارِ الثوابتِ الوطنيةِ ، وسيبقى هدفُنا الإعلاءُ من شأنِ المصلحةِ العُلُيا للوطن.

٢- نؤكدُ عزمِنا على حشدِ كافةِ الطاقاتِ والعملِ كفريقٍ واحدٍ لإنجازِ الأولوياتِ وفي مقدمتِها إستكمالُ التحريرِ ، وإستعادةَ الدولة ، وبناءَ ثقافةٍ سياسيةٍ وقيمٍ ديمقراطيةٍ تحترمُ التعدُدِ وتصنعُ الهدف العام ، وتجمعُ وتُوحدُ كُلُ الطاقاتِ ، وأننا عَبرَ نضالنا جميعاً سنصنعُ فَجرَ الغَدِ من كُلِ الخيوطِ ونُفجرُ نهرَ المُستقبلِ من كُلِ العَيونِ العَذبةِ المُنبثقةِ من تُربةِ اليمنَ المُوحد، وألتي مهما تعددت فَمصبُها واحدٌ ، ومنبعُها واحدُ.

٣- نُجددُ دعمِنا ومُساندتِنا للسُلطةِ المحليةِ والجَيشُ الوطني والأجهزةِ الامنيةِ لتحقيقَ التحريرِ والبناء وترسيخُ الأمنِ والإستقرار وتطويرُ وتفعيلُ المُؤسساتِ الحكوميةِ مُؤكدينَ بأن تعزَ ألتي قدمتّ قوافِلَ الشُهداءِ لن تتوقفَ حتى إنجازُ التحرير كَبوابةٍ للتحريرِ الكاملِ للوطن وإستعادةُ الدولةِ وإعادةُ الإعتبارِ للثورةِ والجمهورية وروحُ سبتمبرِ وأكتوبرِ ونوفمبر.

٤- التأكيدُ على العَملِ معَ السلطةِ المحلية ومُؤسسَتي الجيشَ والأمن وكافةِ أجهزةِ الدولةِ لمُعَالجةِ كافةِ الإختلالاتِ والقصور فيها عَبرَ التعَاونِ والتكامُلِ وتطبيقُ ألقانونِ  والاستفادةُ من كٌلِ التجارُبِ والطاقات.

٥- التأكيدُ على إستمرارِ معَركةِ التحريرِ حتى إسقاطَ الإنقلاب ، واِستعادةَ الدولةَ والسلطةَ الشرعيةَ بقيادةِ الأخ رئيسَ الجمهوريةَ  المُشير عبدربُه منصور هادي.

٦- نُثمنُ مواقفَ دولُ التحالفُ العربي في دعَمِ معَركتِنا المصيريةِ في اليمن، لإسقاطَ الإنقلاب وإستعادةَ الشرعية، فمعَركتُنا مع المليشياتِ الإنقلابيةِ هي معركةُ مصيرٍ واحد ، وعدونا واحد يمتدُ خطرهُ لكافةِ منطقتِنا العربية.

٧ – التأكيدُ على وحدةِ الصفِ ، والعَملِ إنطلاقاً من المشتركاتِ وحُسنَ إدارةَ الخِلافاتِ السياسيةَ بما يخَدُمُ تعز ومشروعِها الوطني على قاعدةِ الشراكةِ الوطنية.

٨- التأكيدُ على أهميةِ إيجادِ آليةٍ لتوحيدُ الجُهدَ الإعلامي بما يخدُمُ ويُساهمُ في تحقيقِ أهدافُ المرحلةِ ويَنتصرُ لمشروعُ الدولةُ الإتحاديةُ في اليمن.

حفظ الله تعز والوطن من كيدَ الأعداء ، وعَجلَ بالنصرِ ، ورفعَ رايةَ الوطنِ على كُلِ شِبرٍ من ترابِه الغالي

صادر عن
التحالف الوطني
فرع تعز
30 نوفمبر 2019 م.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق