من تاريخ ابين.. مشاركة محافظة أبين في البطولات الإسلامية

2 نوفمبر، 2019 1:51 م
من تاريخ ابين.. مشاركة محافظة أبين في البطولات الإسلامية
عدن نيوز – كتابات:

نسبتها : إلى جد جاهلي حميري يدعى أبين بن زهير من حمير وأبين هو والد عدن.

موقعها : تقع شرق محافظة عدن وعاصمتها زنجبار وكانت في أيام الإسلام تندرج تحت مخلاف مذحج المكون من البيضاء وشبوة ومأرب وأبين وأراضي هذه المحافظات حميرية لرعين الحميرية فلما احتربت مذحج مع بعض القبائل في نجران نزحت إلى هذه المحافظات ولذا سكنت أبين البطن المذحجي الذي يقال له النخع نسبة إلى : النخع بن عمرو بن عِلّة بن جلد بن مَالك بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ ومن بطونهم بنو مالك وبنو صهبان غير صهبان إب وبنو سعد وبنو جذيمة وبنو حارثة
واسم النخع جسرة وإنما لقب بالنخع لأنه انتخغ عن قومه أي ابتعد عنهم.

كانت قبيلة النخع بفخوذها أعظم بطن مذحجي يسكن هذه المحافظة وعلى وجه الخصوص الكور وثرة ولودر وموديه وجيشان ومنطقة الأشتر مرحب وتدعى اليوم ربان في سائلة جيشان وكانت دثينة في القديم تقوم مقام العاصمة للمنطقة هذه

فضلها

كانت للنخعيين وفادة إلى الجناب النبوي صلى الله عليه وسلم بالمدينة النبوية سنة عشر من الهجرة

فرأى رسول الله صلى الله عليه من هديهم وحسن أخلاقهم وسرعة استجابتهم ما كان سببا لثناء رسول صلى الله عليه وسلم وعائه لهم دعاء قلما دعاه لغيرهم

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال :« شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو لهذا الحي من النخع أو قال : يثنى عليهم حتى تمنيت أني رجل منهم ». رواه أحمد في المسند

ولفظ البزار : لقد سمعت رسول الله يثني على النخع حتى تمنيت أن يكون قومي من النخع.

لم يكن مدح رسول صلى الله عليه وسلم للنخع دون سبب فقد كانت لهم وفادة سنة إحدى عشر في النصف من محرم وكانوا مائتا رجل كما في طبقات ابن سعد ولنستمع إلى عظيم المحبة للرسول صلى الله عليه وسلم من قبل الوفد النخعي فهذا شاعر النخع جهيش بن أويس النخعي I قدم على رسول اللَّه صلّى اللَّه عليه وسلم في نفر من أصحابه من مذحج، فقالوا: يا رسول اللَّه، إنّا حيّ من مذحج، فذكر حديثا طويلا فيه شعر، ومنه:

ألا يا رسول اللَّه أنت مصدّق … فبوركت مهديّا وبوركت هاديا

شرعت لنا دين الحنيفة بعد ما … عبدنا- كأمثال الحمير- طواغيا.

وكان ممن شرف بصحبة رسول صلى الله عليه وسلم أرطأة بن كعب النخعي وهو سيد الوفد إلى رسول صلى الله عليه وسلم كما أنه كان أميرهم في الخروج الأبدي إلى الجهاد في عهد الفاروق

تأثير معاذ في النخع
حين بعث النبي صلى الله عليه وسلم معاذا إلى اليمن كان ممن حظيت ديار أود والنخع بإقامة معاذ فيها مدة من الزمن فتأثروا بهديه وأخلاقه

حتى قال ابن مسعود: إني لأعرف سمت معاذ في أود والنخع.
استقصيته خبر ذلك في فصل خط سير معاذ في اليمن

ورجال النخع كثير بين صحابي وفاتح ومخضرم نذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر :

جهيش بن أويس

أرطأة بن كعب حامل راية النخع في القادسية ولما قتل حملها بعد أخوه :

دريد بن كعب النخعي

جهيش بن يزيد النخعي

زرارة بن عمرو النخعي

لقيط بن الحارث النخعي كبير القدر مخضرم شهد القادسية

رياب بن الحارث النخعي له إدراك وشهد القادسية

أبي بن قيس النخعي أخو علقمة

الأسود بن يزيد النخعي العابد الاواه
والفقيهان

علقمة بن قيس النخعي المخضرم الجليل
وإبراهيم بن يزيد النخعي

الأسود بن أُقيش النخعي له إدراك شهد الفتوح أيام عمر قتل في القادسية

أوس بن ضمعج النخعي

حمل بن معاوية النخعي شهد الفتوح في عهد عمر ووفد عليه وكان من رفقاء الأشتر

حنش بن الحارث النخعي

زرارة بن أوفى النخعي

الأشتر اسمه مالك بن الحارث النخعي
ملك العرب أحد الأشراف الأبطال كان شهما مطاعا ذا فصاحة وبلاغة لما مات قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه : إنا لله مالك وما مالك وهل موجود مثل ذلك لو كان حديدا لكان قيدا ولو كان حجرا لكان صلدا على مثله فلتبكي البواكي.
وتبارز الأشتر وابن الزبير وطالت المبارزة بينهما حتى سئم ابن الزبير من غلبته فقال مقولته الشهيرة :
اقتلوني ومالكا وقتلوا مالكا معي.

مشاركتهم في الفتوحات الإسلامية

حين هبت القبائل اليمنية من جميع أرجاء اليمن استجابة لاستنفار الخلفاء رضي الله عنهم للجهاد في سبيل الله وعلى وجه الخصوص أبي بكر وعمر لبت أبين دعوة النفير وخاصة في عصر الفاروق I وحين وصلوا المدينة رحبهم بهم وأحسن استقبالهم ودار بينهم حوار
الفاروق يستقبل أهل أبين

حين وصلوا المدينة خرج عمر إليهم عن الحارث بن حنش النخعي ، قال: سمعت أبي يذكر، قال: قدمنا من اليمن , نزلنا المدينة فخرج علينا عمر فطاف في النخع ونظر إليهم .

قلت : لقد أمعن عمر النظر في النخع ورأى فيهم الجلد والشرف

فقال: يا معشر النخع , إني أرى الشرف فيكم متربعا وفي رواية أرى السرو فيكم متربعا

قلت: قول عمر I المتقدم: (إني لأرى السرو فيكم متربعا ) هذا تفرس من عمر – وهو الملهم – في أشكالهم وهيئتهم أي أرى الكرم والسخاء قد تربع فيكم وعلاكم ويؤيده لفظ ابن أبي خيثمه في التاريخ وفيه : « يَا مَعْشَر النَّخَعِ! إِنِّي أَرَى الشَّرَف فِيكُمْ متربِّعًا »

قلت : وعمر وهو الملهم ذو الفراسة التي قل أن تخطئ فقد رأى في أهل أبين الجلد والشدة بأبدانهم ولذا قرر إرسالهم إلى العراق من باب ضرب الشديد بنظيره فإن أهل العراق وفارس أشد بأسا من أهل الشام فاختار لهم عمر من هو أشد منهم فقال للنخع

فعليكم بالعراق وجموع فارس , فقالوا: يا أمير المؤمنين لا بل الشام نريد الهجرة إليها , قال: لا بل العراق , فإني قد رضيتها لكم , قال: حتى قال بعضنا: يا أمير المؤمنين {لا إكراه في الدين} [البقرة: 256] , قال: فلا إكراه في الدين , عليكم بالعراق , قال: فيها جموع العجم

توديع عمر لأهل أبين إلى أرض النزال بالعراق

وبعد أن أقنع الفاروق I أهل أبين بالانصراف إلى العراق وفارس قام معهم يودعهم ساعة من نهار

عن الحارث بن لقيط النخعي قال : لما وجهنا عمر إلى الكوفة مشى معنا ساعة من النهار فودعنا ودعا لنا ثم قعد ينفض رجليه من الغبار ، ثم رجع.

كرامة في الطريق إلى العراق

قوم تركوا أبين ودثينة في الله ولله إلى أرض العراق يركبون دوابهم وخيولهم وفي الطريق يعطب حمار أحدهم وهنا البعث بعد الموت

عن أبي سبرة النخعي والشعبي قالا : « أن قوما أقبلوا من اليمن متطوعين في سبيل الله ، فنفق حمار رجل منهم ، فأرادوه أن ينطلق معهم ، فأبى فقام فتوضأ وصلى، ثم قال: اللهم إني جئت من الدثنية أو قال الدفينة مجاهدا في سبيلك وابتغاء مرضاتك ، وإني أشهد أنك تحيي الموتى ، وتبعث من في القبور ، لا تجعل لأحد علي منة، وإني أطلب إليك أن تبعث لي حماري ، ثم قام إلى الحمار فضربه فقام الحمار ينفض أذنيه، فأسرجه وألجمه، ثم ركبه ، فأجراه ، فلحق بأصحابه ، فقالوا : ما شأنك ؟ قال: ما شأني إن الله بعث لي حماري . قال الشعبي: فأنا رأيت الحمار بيع أو يباع بالكناسة موضع مشهور بالكوفة».

فكانت النخع تفخر فتقول :

ومنا الذي أحيا الإله حماره
وقد مات منه كل عضو ومفصل »

قوم استجابوا لله فاستجاب لهم ما يريدون بإذن الله

#عشق النخع للموت في سبيل الله وكراهية الحياة

لقد بذل النخعيون في سبيل الله النفس والنفيس فكانوا ينظرون إلى ساعتهم فلم يفكروا في مستقبل الدنيا لعشقهم للشهادة

عن حَنَش بْنُ الْحَارِثِ، عَنْ أَبِيهِ؛ قَالَ: « إِنْ كَانَ الرَّجُل مِنَّا لتُنْتِج فرسُه من اللَّيْل فينحرُها غُدْوَةً، فَيَقُولُ: أَنَا أعيشُ حَتَّى أركبَ هَذَا، فَجَاءَنَا كِتَابُ عُمَرَ: أَنْ أَصْلِحُوا رَحِمَكُمُ اللَّهُ؛ فإِنَّ: فِي الأَمْرِ تَنَفُّسًا ».
بل حضر النخع في يوم القادسية حضور أكثر من أي قبيلة حتى على مستوى الأطفال

عَنْ مَالِكِ بْنِ الْحَارِثِ، قَالَ: كُنْتَ لَا تَشَاءُ أَنْ تَسْمَعَ يَوْمَ الْقَادِسِيَّةِ «أَنَا الْغُلَامُ النَّخَعِيُّ» إِلَّا سَمِعْتَه سنده صحيح إلى مالك رواه ابن أبي شيبة في المصنف (6/530) وابن أبي خيثمة في تاريخه (3/109).

بل حضر النخعيون يوم القادسية حتى على مستوى كبار السن

عن المغيرة بن النعمان النخعي قال: كان رجل من النَّخع، وكان شيخًا بادنًا، فأراد الغزوَ، فمنعه سعد بن أبي وقاص فقال: إن الله يقول: (انفروا خفافًا وثقالا) ، فأذن له سعد، فقتل الشيخ، فسأل عنه بعدُ عُمَرُ، فقال: ما فعل الشيخ الذي كأنّه من بني هاشم؟ فقالوا: قتل يا أمير المؤمنين!

خبر شهداء النخع يصل إلى الفاروق

في أثر حنش السابق تتمة نصه : قال: فأتينا القادسية فقتل من النخع واحد وكذا وكذا رجلا ومن سائر الناس ثمانون , فقال عمر: ما شأن النخع , أصيبوا من بين سائر الناس , أفر الناس عنهم؟ قالوا: لا بل ولوا أعظم الأمر وحدهم ”

عدد شهداء النخع في القادسية

ولذلك كان أكثر القتلى يوم القادسية من النخع عن حنش بن الحارث عن أبيه قال: « شهداء القادسية من النخع ألفان وخمسمائة مقاتل ».

ولعظيم بلاء النخع وشجاعتهم يوم القادسية قال فيهم بعض الشعراء :

أَلَا فَاسْلَمِي يَا عِكْرِمُ ابْنَةَ خَالِدٍ … وَمَا خَيْرُ زَادٍ بِالْقَلِيلِ الْمُصَرَّدِ

فَحَيَّتْكِ عَنِّي الشَّمْسُ عِنْدَ طُلُوعِهَا … وَحَيَّاكِ عَنِّي كُلُّ رَكْبٍ مُفَرِّدِ

وَحَيَّتْكِ عَنِّي عَصَبَةٌ نَخَعِيَّةٌ … حِسَانُ الْوجُوهِ آمَنُوا بِمُحَمَّدِ

أَقَامُوا لِكِسْرَى يَضْرِبُونَ جُنُودَهُ … بِكُلِّ رَقِيقِ الشَّفْرَتَيْنِ مُهَنَّدِ

إِذَا ثَوَّبَ الدَّاعِي أَقَامُوا بِكَلْكَلٍ … مِنَ الْمَوْتِ مُغْبَرِّ الْقَسَاطِلِ أَسْوَدِ .

قلت: وأي كرم وشرف أعظم من حضور هذا الجمع ألفان وخمسمائة يريدون الموت في سبيل الله بغير أوطانهم والجود بالأرواح هو لعمر الله لا يعدله.

المراجع
مسند أحمد
الأدب المفرد للبخاري
تاريخ ابن أبي خيثمة النسائي
طبقات ابن سعد الهاشمي
مصنف ابن أبي شيبة العبسي
مجابي الدعوة لابن أبي الدنيا القرشي
من عاش بعد الموت له
الإشراف في منازل الأشراف له
هواتف الجان له
مسند البزار
دلائل النبوة للبيهقي
البداية والنهاية لابن كثير القرشي
الإصابة لابن حجر العسقلاني المصري
سير أعلام النبلاء للذهبي

كتبه / عرفات الفتاحي في كتابه البطولات اليمنية في الفتوحات الإسلامية