حملة هاشتاق #تغيير_مكتب_تويتر_بدبي تحقق تفاعلاً واسعاً وقناة عالمية تغطي الحملة

2019-10-10T03:40:53+03:00
2019-10-10T03:41:15+03:00
اليمن
10 أكتوبر 2019
حملة هاشتاق #تغيير_مكتب_تويتر_بدبي تحقق تفاعلاً واسعاً وقناة عالمية تغطي الحملة

عدن نيوز - متابعات خاصة

لاقت حملة المطالبة بتغيير مكتب تويتر من دبي تفاعلا واسعا من مغردين يمنيين وعرب على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي بالاضافة الى تفاعل وسائل اعلام عالمية مع الحملة.

وفي هذا الصدد غطت قناة الــBBC البريطانية خبر الحملة على قناتها ومواقعها الالكترونية.

وقالت القناة في خبر لها أن مغردون في دول عربية عدة أطلقوا هاشتاغ #تغيير_مكتب_تويتر_بدبي لمطالبة المسؤولين عن موقع التواصل الاجتماعي تويتر بنقل المكتب الإقليمي للشركة إلى دولة “أكثر ديمقراطية”.

واضافت القناة أن المغردون انتقدوا  شركة تويتر إذ قال البعض إن الموقع لم يعد يحترم حرية المستخدمين، متهمين المسؤولين عن الموقع بمسح تغريدات وحسابات لم ينتهك أصحابها أيا من قوانين الاستخدام أو قوانين الشركة، على حد قولهم.

وكانت حملة المطالبة بتغيير مكتب تويتر من دبي قد اطلقها الصحفي اليمني انيس منصور ولاقت تفاعلاً كبيراً.

واتهم مغردون موقع تويتر بتزويد حكومة الإمارات بأسماء وبيانات مغردين ونشطاء، وقالوا إن الموقع تحول إلى “منصة لملاحقة المغردين” بدلا من إعطائهم منصة للتعبير عن آرائهم.

وقال البعض إن الموقع يستهدف بالتحديد “كل من يهاجم الإمارات أو ينشر تغريدات تنتقد سياسة الإمارات”.

واستغل عدد من المغرديين الهاشتاغ لأغراض سياسية وإستخدموه كمدخل لانتقاد دولة الإمارات.

وبتحليل البيانات المتوفرة عن المغردين الأكثر استخداما للهاشتاغ، تبين لمدونة بي بي سي ترند أن عددا كبيرا منهم من معارضي دولة الإمارات وسياستها الخارجية وبالتحديد وجودها العسكري في اليمن.

واقترح المغردون أماكن بديلة لتكون المقر الجديد للموقع.

وكانت هناك اقتراحات تشير إلى تونس كبديل مقبول لاستضافة مكتب تويتر الإقليمي، إذ رأى المغردون المؤيدون لهذا الاقتراح أن تونس “من أكثر الدول العربية احتراما لحرية الرأي”، على حد قولهم.

وحصد الهاشتاغ أكثر من 48 ألف تغريدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وانتشر الهاشتاغ في دول عربية عدة مثل مصر والإمارات والسعودية واليمن كما انتشر في تركيا أيضا.

رد تويتر

وقد اتصلت مدونة بي بي سي ترند بمكتب تويتر في الإمارات الذي لم يعلق على الهاشتاغ الأخير أو على أي من الاتهامات.

لكن مكتب تويتر أشار إلى “تقرير الشفافية العام” الذي تصدره الشركة ويتضمن تفاصيل عن سياستها إزاء الحسابات وتطبيق قوانين تويتر على المستخدمين.

من الجدير بالذكر أن موقع تويتر أغلق الشهر الماضي آلاف الحساب المؤيدة للسعودية في مصر والإمارات “لنشرها أخبارا مزيفة ومضللة للرأي العام” كما ذكر الموقع.

 
كلمات دليلية
رابط مختصر