منظمة دولية تطالب بمحاسبة الجناة في قصف سجن بذمار

2 سبتمبر 2019
منظمة دولية تطالب بمحاسبة الجناة في قصف سجن بذمار

عدن نيوز - متابعات:

قالت منظمة العفو الدولية، اليوم الإثنين، إن هجوم التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على سجناء أسرى في ذمار بأنه من أكثر الهجمات المروعة هذا العام.

وأضافت المنظمة الدولية في سلسلة تغريدات على حسابها في تويتر – إن “الغارات الجوية التي شنها التحالف دمرت مركز الاحتجاز بشكل كامل والذي كان يتواجد فيه 170 معتقلا ما أسفر عن مقتل معظمهم”.

وطالبت المنظمة الدولية بإجراء تحقيق مستقل في الحادثة لسجن تديره جماعة “الحوثي” بمحافظة ذمار وسط البلاد.

كما طالبت المنظمة المجتمع الدولي بـ “تكثيف الجهود لوقف الانتهاكات المستمرة وانتهاكات القانون الدولي من قبل جميع أطراف النزاع في اليمن من خلال ضمان حماية المدنيين والتحقيق في الانتهاكات بشكل مستقل”.

وأكدت على “ضرورة محاسبة الجناة وتقديم التعويضات للضحايا”.

وأعلنت جماعة الحوثي أمس الأحد أن مقاتلات التحالف العربي قصفت سجنا في ذمار ما أسفر عن سقوط 50 قتيلا و100 جريح في حصيلة أولية قبل أن تعلن بوقت لاحق انتشال 60 جثة ونقل 50 مصابا.

وأعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر مقتل أكثر من 100 شخص في القصف.

وقال المتحدث الرسمي باسم التحالف العقيد تركي المالكي في مؤتمر صحفي اليوم الإثنين في الرياض إن جماعة الحوثي تنقل صواريخ باليستية وطائرات مسيرة إلى ذمار لافتا إلى أن الغارة في ذمار استهدفت مخازن طائرات وتمت وفق القانون الدولي.

وحمل متحدث التحالف جماعة الحوثي كامل المسؤولية بإخفاء مواقعها العسكرية بين المدنيين لافتا إلى أن الجماعة تخزّن الطائرات المسيرة والصواريخ في صعدة وعمران.

ومساء الأحد وصف المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث القصف بـ”المأساة” داعيا في بيان إلى إجراء تحقيق بشأن الحادث.

واعتبر غريفيث أن “التكلفة البشرية لهذه الحرب لا تطاق ونحن في حاجة إلى وقفها”.

 
رابط مختصر